15:39 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    في مأساة تفطر القلب، ذهب شاب أمريكي، يدعى برايان فيغنولت، لتدخين سيجارة بعد 22 ساعة متواصلة من ممارسة ألعاب الفيديو في بث حي، لكنه لم يعد أبدا، ليتبين لاحقا أنه توفي.

    وفوجئ جمهور فيغنولت، وهو أحد لاعبي ألعاب الفيديو المعروفين على الإنترنت، حين تم الإعلان عن وفاته بطريقة مفاجئة، وفي خضم بث مباشر خلال خوضه تحديا للعب يوما كاملا.

    ووفقا لصحيفة "إندبندنت"، فقد سعى فيغنولت، وهو أمريكي الجنسية يبلغ من العمر 35 عاما، للعب 24 ساعة متواصلة يبثها مباشرة لمتابعيه، بهدف جمع التبرعات لمؤسسة "ميك أويش" الخيرية.

    لكن المتابعون صدموا بعدما اكتشفوا أنه انهار وتوفي حين ترك البث الحي للتدخين، بعد 22 ساعة من اللعب المتواصل.

    ووجد فيغنولت ميتا في بيته بعدما توه أصدقاء له لاحقا.

    وكانت تقارير سابقة أشارت إلى أن ممارسة ألعاب الفيديو لساعات طويلة قد تسبب العديد من المشكلات الصحية، علما بأن السبب الرسمي لوفاة الشاب الأمريكي لم يعلن على الفور.

    انظر أيضا:

    شاهد...عندما يلعب الكبار ألعاب الصغار
    شاهد...ألعاب خفة غاية في الروعة
    بالصور قصة صينية مثيرة...من ممارسة ألعاب الإنترنت إلى عروض في التمثيل
    أجمل رياضيات ألعاب القوى الروسية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik