00:06 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    يرى الإنسان في منامه أحيانا أن عليه مواجهة مجموعة من الناس في مكان عام، عريانا كما ولدته أمه، وهو حلم شائع لدى الكثيرين ويسبب انزعاجا لمن يراه، ما دفع علماء النفس إلى محاولة التوصل إلى تفسير علمي له ونجحوا بالفعل.

    وأوردت صحيفة "هفنجتون بوست" الأمريكية أن علماء النفس استبعدوا أن تكون تلك الرؤيا ناتجة عن رغبة مدفونة لدى الإنسان في التعري أمام عامة الناس، ورجحوا أن ذلك يرجع إلى شعور الإنسان بحرج من شيء ما لا يعرفه الناس عنه ويريد هو إخفاؤه، فيما يرى علماء نفس آخرون أن تلك الرؤيا ناتجة عن شعور دفين بالذنب أو الدونية أمام الآخرين، والتي قد تكون ناتجة عن تجارب سابقة في الماضي.

    ويتفق علماء الأعصاب والأخصائيون النفسيون على أن الأحلام تلعب دورا هاما في الحفاظ على صحتنا النفسية والعقلية، إذ أثبتت دراسات استمرت على مدار عقود أن الأحلام تساعد الإنسان على حل المشاكل التي تقلقه خلال اليقظة، كما تتم من خلالها معالجة المشاعر السلبية التي يحملها الإنسان على مدار يومه.

    وتبنّى بعض الفلاسفة القدماء مثل أرسطو وأفلاطون وجهة نظر تفيد بأن الرغبات الكامنة لدينا في العقل الباطن تظهر في الأحلام، حيث يجد العقل فيها بيئة مناسبة للتعبير عن تلك الرغبات دون قلق أو خوف من النقد.

    انظر أيضا:

    هذه وظيفة الأحلام لمدمني الشوكولاتة
    الأحلام وأدهش الحقائق عنها
    ملكة جمال العراق تكشف لـ"سبوتنيك" رحلة تحقيق الأحلام
    الكلمات الدلالية:
    تعرية, أخبار منوعات, أحلام, مشاعر, أفكار, أعصاب, مخ, خوف, بحث, دراسة, أفلاطون, أرسطو, أطباء أعصاب, علماء نفس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook