15:07 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    اللاعب البرازيلي بيليه

    نجل الأسطورة بيليه سيقضي 13 عاما في السجن

    © AP Photo / Kirsty Wigglesworth
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    عاد إدينيو "الحارس السابق لسانتوس فريق والده بيليه" إلى السجن، بعد أن وافق قاض على طعنه ضد قرار حبسه 33 عاما وخفف المدة إلى نحو 13 عاما، حيث أدين إدينيو بالاتجار بالمخدرات وغسل الأموال عام 2005، لكنه يرفض هذه الاتهامات.

    عاد لاعب كرة القدم البرازيلي السابق إيدسون تشولبي دو ناسيمينتو، المعروف أيضا باسم إدينيو، وهو نجل أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه، إلى السجن مجددا، بعد أن أصدرت محكمة برازيلية ضده عقوبة بالسجن نحو 13 عاما في قضية غسيل أموال ناتجة عن تجارة المخدرات، بحسب ما نقلت اليوم السبت، 25 شباط/ فبراير 2017، وكالة الأنباء الألمانية.
    وأبلغ محامي ابن أسطورة كرة القدم بيليه وكالة رويترز الجمعة أن موكله تعهد بتسليم نفسه للشرطة بعدما قررت محكمة أنه يجب أن ينفذ حكم بحبسه حوالي 13 عاما من عقوبة تبلغ 33 عاما للاتجار في المخدرات. وقال يوجينيو مالافازي محامي إدينيو نجل بيليه: "سيسلم نفسه بمجرد تأكيد القرار".

    وكان حارس المرمى السابق قد طعن في حكم صدر ضده بالسجن لمدة 33 عاما و4 شهور في عام 2014. ومثل إدينيو "46 عاما" أمام المحكمة التي خففت العقوبة إلى السجن لمدة 12 عاما وَ 10 أشهر.

    واتهم إدينيو للمرة الأولى بوجود علاقة بينه وبين عالم الاتجار في المخدرات عام 2005 عندما تم القبض عليه آنذاك بتهمة وجود علاقة بينه وبين رونالدو دوارتي بارسوتي "نالدينيو" أحد زعماء أكبر عصابات الاتجار بالمخدرات في مدينة سانتوس البرازيلية آنذاك.

    وفي عام 2014 أدين إدينيو وأربعة آخرون. واعتقل نجل بيليه عدة مرات منذ عام 2005 على ذمة هذه القضية. ويقول إدينيو إنه لم يكن يوما على علاقة بتجارة المخدرات وإنه فقط كان يعاني من الإدمان. ويعتبر والده بيليه "76 عاما" أعظم لاعب في التاريخ، وساعد بلاده في الفوز بكأس العالم ثلاث مرات.

    انظر أيضا:

    بالفيديو...الرياضة في سوريا تطفئ لهيب المعارك وتزعج الإرهابيين
    شاهد...أم شابة تمارس الرياضة أثناء تربية أطفالها
    محاولة أخرى للنيل من الرياضة الروسية
    الكلمات الدلالية:
    الرياضة, أخبار الرياضة, أخبار البرازيل اليوم, البرازيل, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik