07:11 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    المحيط

    خطر تحت سطح المحيط يهدد الكرة الأرضية

    © Sputnik. Vladimir Astapkovich
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 22

    نجح باحثون من جامعة كوين ماري البريطانية في اكتشاف أكبر كمية في العالم من غاز الميثان الحبيس تحت سطح مياه المحيط الهادي، وذلك بعد أبحاث استمرت على مدار ستة أسابيع لتتبع مصدر الميثان، حسبما ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية.

    ووفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، فإن كمية الميثان المكتشفة تعد الأكبر في العالم، حيث تمتد من سواحل أمريكا الوسطى وحتى جزر هاواي، وتكمن تلك الكمية في إحدى الطبقات العميقة لمياه المحيط، ويمكن أن تنفجر منطلقه إلى الهواء في أي وقت حال حدوث أي اضطراب في المياه.

    وتأتي خطورة ذلك الاكتشاف من أن انطلاق تلك الكمية المهولة من غاز الميثان إلى الهواء كفيلة بإحداث تغير مناخي ورفع درجات الحرارة، إذ يعتبر غاز الميثان أحد أهم عوامل ظاهرة الاحتباس الحراري على سطح الأرض، فيما يعرف بتأثير البيت الزجاجي، ويفوق تأثير الميثان في رفع درجة حرارة الأرض 25 ضعف تأثير غاز ثاني أكسيد الكربون.

    وتوصل الباحثون إلى أن كيمة الميثان المكتشفة تنتجها بكتيريا تعيش تحت أعماق كبيرة من المحيط وتزدهر في البيئة منخفضة الأكسجين، تم اكتشافها تحت أعماق تتراوح ما بين 300 إلى 500 متر تحت سطح المحيط.

    انظر أيضا:

    محرك الميثان لصاروخ "زينيت"
    شاهد...اللحظة المروعة التي تحرّكت بها الأرض بفعل تسرّب غاز الميثان من جوفها
    الكلمات الدلالية:
    انفجار, غاز الميثان, أبحاث, اكتشاف, جامعة كوين ماري, باحثون, وسط أمريكا, المحيط الهادي, جزر, هاواي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik