03:47 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    عارضة الأزياء جيجي حديد

    سر ثورة الكثيرين على "حجاب" جيجي حديد المثير

    © AP Photo / Rich Fury
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 80

    شن كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حربا شرسة على عارضة الأزياء ذات الأصول العربية، جيجي حديد، بسبب ارتدائها الحجاب على غلاف أحد المجلات العربية.

    وكانت حديد، عارضة الأزياء المعروف بارتدائها دوما الأزياء المثيرة للجدل، قد ظهرت على غلاف مجلة "فوج" النسخة العربية وهي ترتدي الحجاب في أكثر من جلسة تصوير بأكثر من طلة، لتظهر فيها موضات مختلفة من تطريزات الحجاب، في جلسة وصفت بالنادرة بالنسبة لعارضة الأزياء الشابة المعروف عنها ارتداء الملابس الجريئة.

    وأرجع موقع "فارايتي نيوز" خروج إلى حديد، 21 عاما، بتلك الطلة، إلا أن المجلة سعت لاستغلال أصولها العربية، حيث أن حديد نصف فلسطينية، حيث أن والدها، محمد هو أردني أمريكي من أصل فلسطيني، فيما تحمل والدتها، يولاندا الأصول الهولندية الأمريكية".

    ولكن جاء هجوم الكثيرين على حديد، لما اعتبروه نفاق حديد نفسها، لأنها بالأساس غير مسلمة، وأن المجلة استغلتها بسبب أصولها العربية، وهو ما اعتبره كثير من المغردين عبر موقع تويتر بأنه "أسوأ اختيار، بسبب تصريحات حديد المعروف بمعاديتها للعرب"، على حد قول الموقع الأمريكي.

    ولكن في المقابل، دافع أخرون عن حديد، وقالوا إنها قررت الظهور في تلك الصور، كي تبعث رسالة بأن صناعة الأزياء ما هي إلا منصة لنشر التسامح، وحتى لو كانت حديد غير مسلمة، فهي متصلة بصورة قوية مع صناعة تلك الأزياء لتسليط الضوء عليها.

    وقال أحد مؤيدي حديد: "إنه لشيء رائع أن تستخدم حديد شهرتها لتعزيز نشر الثقافة العربية والفلسطينية في آن واحد".

    انظر أيضا:

    جيجي حديد تصدم حبيبها زين مالك
    بالفيديو...جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
    شاهد كيف سخرت عارضة الأزياء جيجي حديد من زوجة ترامب
    بالصورة...جيجي حديد تعتذر لميلانيا ترامب
    لهذه الأسباب هدد الإسرائيليون عارضة الأزياء الأمريكية جيجي حديد (صور)
    بالفيديو والصور.. "جيجي حديد" فتاة فلسطينية تشعل مواقع التواصل الاجتماعي بجمالها
    الكلمات الدلالية:
    عارضة أزياء, أزياء, أخبار أمريكا, مجلات, موضة, حجاب, عرض أزياء, عروض أزياء, عارضات أزياء, مجلات موضة, جيجي حديد, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik