01:11 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الرئيس البوليفي

    لعبة فيديو تتسبب في أزمة بين بوليفيا وفرنسا

    © REUTERS/ HANDOUT
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 7811

    قالت السلطات البوليفية، إن الحكومة تقدمت بشكوى رسمية للسفارة الفرنسية بشأن لعبة فيديو أنتجتها شركة فرنسية وتظهر الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية أنها تحت سيطرة مهربي المخدرات.

     

    ووصفت لعبة "يوبي سوفت" أنه في المستقبل القريب ستصبح بوليفيا أكبر منتج للكوكايين في العالم، مؤكدة أن عصابة المخدرات "سانتا بلانكا" تحول هذا البلد إلى دولة مخدرات وكل السكان في خوف دائم بسبب هذه العصابة، مطالبة بإرسال فرقة خاصة من الولايات المتحدة إلى بوليفيا من أجل مجابهة هذه العصابة، وذلك بحسب برينسا لاتينا.
    وقال وزير الحكومة البوليفية كارلوس روميرو، إن بوليفيا تحتفظ لنفسها بحق التوجه إلى المحكمة، ولكنها تود في البداية حل هذا الموضوع من خلال القنوات الدبلوماسية.
    وأضاف روميرو أن اللعبة تظهر مكافحة تهريب المخدرات في بوليفيا، مشيراً إلى أن مناقشة جهود البلاد في هذا المجال في إطار "ألعاب الفيديو" تبدو غريبة.

     

    انظر أيضا:

    نائب وزير الداخلية في بوليفيا يختطف ويتعرض للضرب حتى الموت
    "جوبيه" يعلن نيته عدم خوض انتخابات فرنسا
    خطة لوبان للخروج من الاتحاد الأوروبي ستكلف فرنسا 30 مليار يورو سنويا
    فرنسا تدرس إقامة سياج زجاجي حول برج إيفل خوفا من الإرهاب
    أوباما مرشح لرئاسة فرنسا
    مختل عقليا حاول اقتحام قمرة قيادة طائرة متجهة من فرنسا إلى المغرب
    الكلمات الدلالية:
    لعبة فيديو, الكوكايين في العالم, أزمة دبلوماسية, أخبار العالم, بوليفيا, العالم, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik