07:49 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدرت المؤسسة الخيرية الدولية "أوكسفام"، أمس 7 مارس/آذار، تقريرا أشارت فيه إلى زيادة ظاهرة عدم المساوة الاقتصادية بين النساء والرجال، وذلك لأسباب ترجع لعوامل متعلقة بسوق العمل والإنتاج، وهو ما ظهر في اتساع الفجوة بين رواتب الجنسين.

    نقلت وكالة الأنباء الإيطالية "Agi" نتائج تقرير أوكسفام التي جاء فيها أن متوسط أجور النساء حول العالم يقل عن متوسط أجور الرجال بنسبة 23%، ولإزالة هذه الفجوة سيتطلب الأمر وقتا يصل إلى 170 عاما، إذ لا يزال نحو 600 مليون امرأة حول العالم تعمل في وظائف غير دائمة تتنوع بين الأعمال المنزلية والمهن المتعلقة بأنشطة الزراعة.

    وأوضح التقرير أن الفجوة بين رواتب الرجال والنساء لا تتعلق فقط بزيادة شعور المرأة بالظلم إذ أن الأمر له تبعات على الاقتصاد، إذ أنها تتسبب في إهدار موارد بقيمة 9 تريليون دولار سنويا يمكنها أن تدخل في أسواق العمل في مختلف أنحاء العالم، وهي كمية كبيرة من الموارد يمكن بضخها في السوق إخراج شرائح كبيرة من تصنيف الفقر.

    انظر أيضا:

    أغلى هدية في العالم قدمها لحبيبته بمناسبة يوم المرأة العالمي
    فيديو مذهل يظهر تغير جسم المرأة أثناء الحمل
    زيادة الاعتماد على النساء في تهريب المخدرات بأفغانستان في يوم المرأة العالمي
    شاهد..شرطة المرور الروسية تكرم النساء في عيد المرأة
    13 فيلما في مسابقة مهرجان القاهرة الدولي لسينما المرأة
    الكلمات الدلالية:
    فجوة, رواتب, دراسة, اليوم العالمي للمرأة, أوكسفام, مؤسسة خيرية, المرأة, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook