18:45 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    شهدت الولايات المتحدة سقوط عاملين لغسل النوافذ من الدور الـ47 لناطحة سحاب في نيويورك حيث بقي أحدهما على قيد الحياة.

    البرج في دبي (متوقع أن يكون الأعلى في العالم)
    © REUTERS / Emaar Properties
    ففي 7 ديسمبر/ كانون الأول 2007، صعد الأخوان مورينو وإدغار إلى الدور السابع والأربعين لناطحة سحاب "برج سولو" في نيويورك لكي يغسلا نوافذ المبنى، وعندما جلسا في رافعة مخصصة لتنظيف واجهات المباني المرتفعة، لم تتحمل الحبال التي تربط الرافعة ثقلهما، وجاء في تقرير صدر عن وزارة العمل الأمريكية أن الحبال انزلقت من جهاز يثبتها بسقف البناية، مع العلم أن الأخوين لم يستخدما أحزمة الأمان، وذلك حسب تقرير أوردته بي بي سي.

    وقال الأكوادوري ألسيدس مورينو: "إن حبلا في الجانب الأيسر للرافعة انقطع، فطار أخوه إدغار إلى الأسفل من ارتفاع 144 متراً، وسقط على سياج خشبي حيث بلغت سرعته 190 كيلومترا في الساعة، ووجده رجال الإسعاف ميتاً لأن السياج قطع جسمه إلى قسمين، وأضاف أن الحبل الأيمن انقطع وسقط هو أيضاً، ووجده رجال الإسعاف بين أجزاء الرافعة المعدنية، وكان على قيد الحياة لأن الرافعة اصطدمت بالأرض أولا.

    ونقل ألسيدس إلى المستشفى حيث دخل في غيبوبة، وأصيب بارتجاج في المخ وكسر في العمود الفقري، وجروح في الصدر والبطن وكذلك كسور في الأضلاع والذراع والساقين، ونجا ألسيدس بعد إجراء 12 عملية جراحية، حيث نقل له 12 لتراً من الدم، وخرج ألسيدس من الغيبوبة بعد 3 أسابيع فرأى زوجته روزاريو تجلس بجانب سريره.

    انظر أيضا:

    عارضة أزياء تتدلى من ناطحة سحاب
    بالفيديو...خمسيني يتسلق أعلى ناطحة سحاب في برشلونة
    بالفيديو...عريسان يحتفلان بتسلقهما أعلى ناطحة سحاب في العالم
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أمريكا, نيويورك, أخبار منوعات, ناطحة سحاب, نجا من الموت, غسل النوافذ, المباني المرتفعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook