00:19 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    العالمي

    بعد الإمارات...السعودية والمغرب في طريقهما إلى "السعادة"

    © Sputnik .
    منوعات
    انسخ الرابط
    101

    أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الوزراء الإماراتي، في فبراير/شباط من العام الماضي 2016، مرسوماً بإنشاء وزارة جديدة تسمى "وزارة السعادة"، تتحدد مهامها في تزويد الجهات الحكومية ببيانات محدثة عن مؤشرات سعادة الجمهور ومدى رضاه عن أداء المؤسسات الحكومية.

    ويأتي ذلك في إطار سياسة الحكومة الإماراتية للعمل على المحافظة على نشر الروح الإيجابية بين المواطنين، وهو ما أدى إلى إثارة جدل واسع، وقتها، على مواقع التواصل الاجتماعي، وفيما يبدو أن هناك دولًا عربية أرادت أن تحذو حذو الإمارات في هذا الصدد.

    وبدأت مؤخرًا مصطلحات السعادة والفرح تقترن ببعض المؤسسات في بلدان عربية، حيث أصدر وزير الصحة السعودية وفيق ربيعة قرارًا بتعيين مديرة عامة للتواصل الداخلي بالوزارة، حصلت على لقب "مديرة السعادة"، لتتولى مهمة ترتيب الرحلات والبرامج الترفيهية لموظفي الوزارة وذويهم، حسبما ذكرت وسائل إعلام سعودية.

    وبدأت بالفعل سلوى العمران، أول مديرة سعادة بوزارة الصحة السعودية، عملها في محاولة إدخال روح البهجة إلى نفوس العاملين بتنظيم أول رحلة بحرية، يوم السبت المقبل.

    وفي المغرب، أطلقت مبادرة تهدف إلى إسعاد مليون عربي بتنظيم عدد من الأحداث السعيدة في توقيت واحد، حيث قررت جماعة إلكترونية تطلق على نفسها "جنود السعادة"، تتولى مهمة محاربة جميع أشكال الطاقة السلبية على شبكة الإنترنت.

    وتستهدف "جنود السعادة" تجميع مليون حدث سعيد ولو كان بسيطا. ووفقًا للمبادرة، فإن كل من يريد المشاركة في المبادرة عليه توقيع عريضة، لذلك تسعى الجماعة إلى جمع مليون توقيع قبل اليوم العالمي للسعادة.

    انظر أيضا:

    علماء...زيادة الراتب لا تجلب السعادة
    أبو ظبي تطلق "دورية السعادة"
    "دبي الذكية" تجسد تجارب "السعادة" في معرض "جيتكس للتقنية 2016"
    دراسة... ما الذي يحدد السعادة الجنسية لدى المرأة في الزواج؟
    Instagram يجلب السعادة
    الكلمات الدلالية:
    رضاء, رحلة, الفرح, جنود السعادة, وزير السعادة, الإمارات, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik