12:18 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قرر عدد من المعلنين على خدمة إعلانات غوغل في بريطانيا وقف تعاملهم مع الشركة وذلك بعد أن جزء من عوائد الشركة يأتي من عدد مرات الإعجاب التي تظهر على مقاطع الفيديو الخاصة بالعناصر المتطرفة الإسلامية وغيرها.

    وقالت صحيفة "ذي صن" البريطانية إن شركة "هافاس" هي أول من قام بسحب إعلاناته من غوغل، وشركة يوتيوب التابعة لها، وتنفق شركة هافاس وعملائها مثل الـBBC و O2 ورويال ميل نحو 175 مليون جنيه إسترليني سنويًا مقابل خدمة إعلانات غوغل، ما يعني خسارة كبيرة للشركة بسحب هؤلاء العملاء تعاملاتهم.

    وتبعت الحكومة البريطانية الشركات في اتخاذ تلك الخطوة، وتشكلت لجنة قوية من مجلس العموم البريطاني اتهمت فيه غوغل بالتربح من خلال بث مشاعر الكراهية التي تحملها مقاطع الفيديو وصفتها بالـ"مقززة" التي تبثها الجماعات الإرهابية المتطرفة.

    وتساءلت يافيت كوبر، رئيس لجنة الشرون الداخلية بمجلس العموم، كيف للشركة أن تسرع لحذف مقاطع الفيديو التي تنتهك حقوق الملكية الفكرية بينما نجدها تتباطأ لحذف مشاهد العنف والدموية التي تعرضها قنوات الجماعات الإرهابية.

    انظر أيضا:

    "غوغل" تلغي الخاصية الأكثر إزعاجا لمستخدمي الإنترنت على الإطلاق
    شاهد..."سترة غوغل" الإلكترونية
    غوغل تعترف بوجود عيب في هاتفها الجديد
    غوغل تنقذ حياة الملايين بأداة جديدة
    رد "آبل" و"سامسونغ" و"غوغل" على تقرير ويكيليكس بشأن اختراق أجهزتها
    غوغل تعد نسخة جديدة من أندرويد تحمل مفاجآت
    قبعة ذكية لـ"غوغل" مزودة بكاميرا لتسجيل الفيديوهات
    الكلمات الدلالية:
    متطرفيين, إرهابيين, جهاديين, يوتيوب, إعلانات, سحب, مجلس العموم البريطاني, يافيت كوبر, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook