18:25 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أخيرا قدمت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان روايتها عن تعرضها للسرقة تحت تهديد السلاح في باريس العام الماضي وهي التجربة التي قالت إنها ساعدتها في أن تنضج وتصبح إنسانة أفضل.

    اعترافات كارداشيان جاءت ضمن برنامج Keeping up with the Kardashians، عرضت الأحد 19 مارس/آذار 2017، دارت حول تجربتها "المريرة" في باريس.

    فبعد أشهر من تعرضها للسرقة في العاصمة الفرنسية باريس، أعلنت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيف شعرت بالخوف من أن تغتصب أو تقتل اثناء حادث السطو الذي وقع في أكتوبر / تشرين الأول 2016 حين قيدها لصوص في شقة فندقية وسرقوا مجوهرات قيمتها نحو 10 ملايين دولار، بحسب موقع Eye Witness News

    وقالت كارداشيان عن أحد السارقين الملثمين والذي كان متنكراً في زي الشرطة، "استعمل شريطاً لاصقاً على فمي حتى لا أصرخ، ثم جذب رجلي، ولم أكن أرتدي شيئاً تحت روب الحمام، ثم جذب كل جسدي إلى مقدمة السرير وقلت لنفسي إن هذه هي اللحظة التي سيغتصبونني فيها…هيأت نفسي نفسيا تماما ثم لم يفعل".

    ثم تابعت، "أوثقا قدمي بعضهما ببعض، ووجها المسدس نحو رأسي، وحينها اعتقدت أنهما سيطلقان الرصاص على رأسي".

    وقبل التعرض للسرقة ودخول اللصوص إلى مكان إقامتها، قالت النجمة البالغة من العمر 36 عاماً، إنها رأت من الباب المفتوح رجالاً يرتدون زي الشرطة وهم يعتدون على حارس الفندق، لتعود بعدها إلى السرير وتمسك بهاتفها وهي تفكر في كيفية الاتصال بالطوارئ 911 كما يفعل عادة في أمريكا.

    ثم فكرت في الاتصال بحارسها الشخصي، لتفاجأ بعدها برجل يرتدي زي الشرطة يقتحم الغرفة ويأخذ الهاتف منها، حينها قالت لنفسها، "هذه هي النهاية".

    وأخيراً، قالت إنها بدأت تطرح بعض الأسئلة على الحارس المقيد بدوره، حيث سألته، "هل سيقتلوننا؟.. أخبرهم بأن لدي طفلين".

    وأضافت قائلة على تويتر، "مررت بتجربة مأساوية مرعبة لكنني لم أسمح لها بأن تضعفني بل نضجت وتطورت وتركت التجربة تعلمني".

    وتغريدة أخرى جاء فيها، "أستطيع القول أنني أفضل.. أشكركم لمنحي الفرصة لمشاركة قصتي".

    انظر أيضا:

    بالصور...كيم كارداشيان الروسية: جمالي طبيعي وبدون عمليات تجميل
    كارداشيان تحاسب رجلا تمكن من تقبيل "مؤخرتها"
    شاهد...كارداشيان وصديقاتها يسخرن من رونالدو
    الكلمات الدلالية:
    حادث سطو, برنامج, كيم كارداشيان, أمريكا, باريس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook