15:09 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يستعد غواصون تشيك لمغامرة جديدة في أعمق كهف تحت الماء لمعرفة هل يوجد شيء آخر يمكن اكتشافه في أعماقه التي سجلت رقما قياسيا بالفعل.

    وكان باحثون قد أعلنوا في سبتمبر/ أيلول أن كهف هانيكا بروباست، المغمور بمياه الفيضانات والذي يقع على بعد 300 كم إلى الشرق من العاصمة براغ، هو أعمق كهف من نوعه عندما وصلوا إلى عمق 404 أمتار تحت سطح الأرض.

    وقال ميشال جوبا عضو الجمعية التشيكية لاستكشاف الكهوف إن مهمة الاستكشاف توقفت حينها بسبب عدم كفاية الحبل المثبت بإنسان آلي استخدم للوصول إلى قاع الكهف.

    وقال الغواص ديفيد كاني إن عملية سحب الإنسان الآلي، الذي كان عبارة عن غواصة صغيرة، تعقدت مما دفع المشرفين على العملية لإبقائه في المياه لحين انتشاله في وقت لاحق خلال أيام.

    ولا يمكن الوصول للكهف الذي أصبح مزارا سياحيا خلال الشتاء. وغاص كاني إلى 200 متر فقط وترك الباقي للإنسان الآلي. حسب "رويترز".

    ووصف الغواص المكان بعد وصوله إلى هذا العمق قائلا "المكان هناك شديد الظلمة. لكن انتابني شعور مثير للغاية عندما وصلت إلى هناك" وذلك في إشارته إلى الظلام الدامس في قلب الكهف.

    وأضاف أن الكهف ربما "يمتد إلى عمق 1.2 كم لكن إن وصلنا إلى 500 متر سنكون سعداء".

    وحتى اليوم كان كهف بوزو ديل ميرو الإيطالي يصنف بأنه الأعمق في العالم بعمق يصل إلى 392 مترا.

    انظر أيضا:

    شهادة فتاة موصلية عن الحياة في كهف "داعش"...الجزء الثاني
    الكلمات الدلالية:
    أعمق كهف في العالم, إنسان آلي, غوص, كهوف, غواصون, التشيك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook