09:56 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    تميزت أول مناظرة تلفزيونية مباشرة بين المرشحين الستة للانتخابات الرئاسية في إيران والتي ستجرى في الـ19 مايو/ آيار بنقاش حاد بين الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني، ورئيس بلدية طهران المحافظ محمد باقر قاليباف.

    وحذف الرئيس روحاني، أمس السبت، أرشيف موقعه الرسمي بسبب الوثائق التي كشفها المرشح محمد باقر قاليباف، بعدما عرض الأخير، وثيقة من موقع روحاني الرسمي بالإضافة إلى وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إرنا، بتاريخ الـ29 من مايو/ آيار 2013 قال فيها، "إنه إذا تم استقبال 10 ملايين سائح أجنبي في إيران، فإن ذلك سيمكننا من جمع إيرادات بنحو 13.3 مليار دولار ما يجعلنا قادرين على توفير 4 ملايين فرصة عمل".

    وفي يونيو 2013، أفادت إحصائيات نشرتها وكالة الأنباء الرسمية إرنا، بأن إيران استقبلت نحو 20 مليون سائح أجنبي، ما يعني أن الإيرادات ستكون مضاعفة وأن الحكومة قادرة على توفير 8 ملايين فرصة عمل، بحسب قاليباف.

    ولكن الرئيس الإيراني عاد ونفى تلك التصريحات، وقال إن الوثيقة نشرتها مواقع معادية ثم قامت بعض الصحف الرسمية بنشرها".

    وأشارت استطلاعات للرأي أجرتها وسائل إعلام إيرانية، السبت، بعد يوم من المناظرة التلفزيونية الأولى، إلى أن أجوبة الرئيس روحاني لم تكن مقنعة وأنه كان محرجا بسبب تلك الوثائق.

    انظر أيضا:

    استبعاد الرئيس السابق أحمدي نجاد من الانتخابات الرئاسية في إيران
    روحاني يدافع عن سياسته الاقتصادية قبيل انتخابات إيران
    روحاني يترشح مجددا للانتخابات الرئاسية القادمة في إيران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, طهران, أخبار العالم, الرئيس الإيراني حسن روحاني, المرشح لانتخابات الرئاسة في إيران محمد باقر قاليباف, الحكومة الإيرانية, الانتخابات الإيرانية, موقف محرج, مناظرة تليزيونية, سائح, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook