02:32 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قررت الأميرة ماكو، حفيدة الإمبراطور الياباني، التخلي عن لقبها في سبيل الحب والزواج من زميلها في الجامعة في طوكيو.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التقت الأميرة، 25 عامًا، بزميلها كي كومورو بحفل في مطعم "حي شيبويا" في طوكيو منذ 5 أعوام، وتحدثا عن الدراسة في الخارج، وأخذا يتقابلان في الأشهر الأخيرة عدة مرات.

    وعمل كي كومورو "أمير البحار" من أجل تعزيز السياحة على شواطئ مدينة شونان في محافطة كاناجاوا.

    وفي البداية يكون هناك إعلانا للخطبة وبعد ذلك يتم تحديد موعد حفل الزفاف، عندما يقدم الثنائي تقريرا رسميا إلى الإمبراطور والإمبراطورة، وقدمت ماكو، كومورو، لوالديها اللذين وافقا عليه.

    يذكر أن ماكو هي الشقيقة الكبرى، ولديها شقيقة تدعى كاكو 22 عامًا ومثلها في الدراسة بالجامعة المسيحية الدولية، أما شقيقها الأمير هيساهيتو يبلغ من العمر 10 أعوام، ووالدهما الأمير إكيشينو،

    وجدّها الإمبراطور أكهيتو 83 عامًا ابن هيروهيتو، الإمبراطور الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.

    وفي حال قررت ماكو حفيدة الإمبراطور أكيهوتو الزواج من هذا الشاب، ستفقد لقبها وفقا لتقاليد يابانية، وتصبح بذلك من عامة الشعب.

    انظر أيضا:

    الحب في زمن الحرب.. هؤلاء يحتفلون بـ"الفالنتاين" تحت الرصاص
    عيد الحب: زيادة في مجموع المعاملات الشرائية عبر الإنترنت
    "حلوى الحشرات" في عيد الحب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليابان, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook