14:14 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    الموصل وما بعد تحريرها (72)
    0 82
    تابعنا عبر

    تضامن الفنان العراقي الكبير، القيصر الساحر، بطريقة مختلفة، مع التقدم الكبير والانتصارات التي حققتها القوات العراقية في حربها القائمة على تنظيم "داعش" في آخر معاقله بمدينة الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق. وتحريرها بالكامل بعد أربع سنوات من سيطرة التنظيم الإرهابي.

    أعرب الفنان العراقي كاظم الساهر، عن سعادته الغامرة بتحرير مدينة الموصل بعد 4 سنوات من سيطرة تنظيم داعش عليها، وذلك من خلال توجيه رسالة إلى الجيش والشعب العراقي عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك".

    كاظم الساهر مع جنود الجيش العراقي
    © Photo / facebook\\samesuaifan

    ونشر الفنان العراقي عبر حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطع فيديو ،قال فيه "شكرًا لقواتنا المسلحة، شكرًا لجيشنا الباسل، هذا الجيش البطل المعروف بشجاعته على مدى التاريخ".

    وأضاف "شكرًا لشهدائنا الأبطال الذين ضحوا بدمائهم، ورووا بها أزهار الوطن الغالي، الرحمة لأرواحكم ولكم الذكرى الطيبة دائمًا وأبدًا، شكرًا لكم وأنتم تقدمون للشعب هذه الهدية العزيزة".

    وتابع "وأنت يا نينوى يا حبيبتي ومدينتي العزيزة، ويا أبناءها الطيبين من كل الأديان.. قلوب العراقيين جميعهم معكم منذ أن دخلت الموصل في بحر من الدماء لمدة أربع سنوات، ولاقت ما لاقت من العذاب".

    واختتم رسالته قائلاً: "شكرًا لكل العراقيين الذين تعاونوا وتوحدوا على صنع هذا الانتصار الرائع، وألحقوا الهزيمة بقوى الشر والظلام وأعداء الحياة، هنيئًا لكل العراقيين بعودة الموصل الحبيبة إلى حضن العراق العظيم".

    وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أعلن في 29 يونيو/حزيران الماضي، "نهاية دولة داعش"، بعدما تمكنت القوات من السيطرة على جامع النوري الكبير، في مدينة الموصل القديمة، والذي أعلن منه أبو بكر البغدادي "دولة الخلافة، المزعومة".

    وشدد العبادي على أن القوات العراقية ستظل تلاحق التنظيم حتى آخر عنصر له في البلاد.

    الموضوع:
    الموصل وما بعد تحريرها (72)

    انظر أيضا:

    الحكومة السورية تهنئ العراق بانتصاره في الموصل
    إرجاء إعلان بيان النصر على "داعش" في الموصل حتى تطهير المناطق المحررة بالكامل
    تحرير كامل الموصل من قبضة "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    معركة تحرير الموصل, كاظم الساهر, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook