15:32 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 45
    تابعنا عبر

    عاد الحديث مجددا عن مضيفة الطيران تدعى شون كاثلين والتي قررت فضح تصرفات المسافرين على حسابات دشنتها لذلك خصيصا، ويتابعها عشرات الألاف حول العالم.

    وعلى حسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر وانستغرام) تنشر المضيفة صور وفيديوهات لركاب الطائرات وهم في أوضاع مختلفة، تحت اسم  "Passenger Shaming".

     

    وبحسب تلك الصور يظهر الركاب في أحيان كثيرة في مواقف طريفة وفي أخرى يمارسون أفعال شاذة، وفصلت كاثلين من عملها إلا أنها لا تزال ملتزمة بنشر تلك السلبيات التي يقوم بها المسافرين.

    ​ويتابع كاثلين على فيسبوك حوالي نصف مليون متابع، بينما بتابعها على انستغرام 538 ألف متابع، والعدد في تزايد بشكل سريع، ووضع الحساب ضمن أفضل 100 حساب على انستغرام وفقا لصنيف مجلة رولينج ستون.

    وبحسب ما نشرته صحيفة انترناشونال بيزنس تايمز، فإن المضيفة تعرضت لتهديدات بالقتل نظرا لما تنشره من صور ومقاطع مصورة، إلا أن كاثلين أكدت للصحيفة على أنه يصلها يوميا 50 صورة على الأقل من رحلات جوية مختلفة حول العالم لتقوم بنشرها.

    وتظهر الصور التي تنشرها المضيفة السابقة ركاب يضعون أقدامهم أعلى الكراسي، وصور أخرى لركاب يخلعون ملابسهم ويجلسون أو ينامون عرايا أثناء الرحلة.

    وفي مقاطع أخرى تنشرها كاثلين يظهر فيها ركاب يتركون بقايا طعام وحفاضات أطفال والمناديل في أرضيات الطائرة.

    ونشرت كاثلين كذلك على حسابها على موقع يوتيوب مقطع مصور لمشاجرة على مت إحدى الطائرات. 

    انظر أيضا:

    بالصور...مضيفة ألمانية تجري عمليات لجسدها لتتفاجأ بالنتيجة
    مضيفة طيران ألمانية تتولى قيادة الطائرة أثناء الرحلة
    مشاجرة على متن الطائرة بسبب مضيفة لبنانية
    أجمل مضيفة طيران في روسيا
    مضيفة "الطائرة المصرية المنكوبة" تتوقع الكارثة قبل حدوثها على فيسبوك
    الكلمات الدلالية:
    ركاب طائرة, مضيفة طيران, فضائح الركاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook