18:01 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    من المعروف أن مهمة المعلم من أشرف المهن وأهمها على الإطلاق، إذ تسهم في بناء الأجيال الذين يشكلون الأعمدة التي تقوم عليها الأوطان، وعلى الرغم من سمو مكانة المعلم ونبل مهنته، إلا أن هناك دائما من يخون الأمانة ويشوه شرف المهنة.

    عرض موقع "كوريوزوني" الإيطالي عددا من قصص لمعلمين شذوا عن الفكرة المعروفة عن المعلمين، وضربوا المثل في القسوة والبشاعة نعرض بعضها فيما يلي.

    تباهت بجرائمها في كتاب

    خانت هذه المعلمة شرف مهنتها وأقامت علاقة محرمة مع اثنين من طلابها، وظلت علاقتها بهما سرية إلى أن فضحت نفسها بنفسها وألفت كتابا يحكي فيها تفاصيل هذه العلاقة.

    معاملة الطلاب كالحيوانات

    قررت معلمة من ولاية فلوريدا الأمريكية إجبار طلابها على ارتداء غطاء الرقبة البلاستيكي الذي يوضع للقطط والكلاب عقب العمليات الجراحية، وذلك كنوع من العقاب لمن يفشل في الاختبارات.

    غلق فم الطالب

    لجأ معلم بولاية كلورادو الأمريكية إلى طريقة غريبة لإجبار الطلاب على الهدوء، وهو وضع شريط لاصق على أفواههم، مع استمرار وضعه لمدة وصلت إلى 8 ساعات متواصلة.

    إصلاح المواسير

    أخطأ أحد الطلاب، من وجهة نظر مدير المدرسة، ودخل مكتب المدير لطلب صابون للمرحاض، فأصر مدير المدرسة على أن يقوم الطالب بفك المواسير بيديه العاريتين وإزالة ما هلق بها من شوائب.

    اختطاف طالبة

    أقبل معلم من ولاية أريزونا على اختطاف إحدى طالباته، واصطحابها معه للمنزل لاستغلالها جنسيا، إلا أنه سرعان ما كشف أمره، وتم إلقاء القبض عليه.

    معلم كاد أن يقتل طلابه

    في ولاية فلوريدا الأمريكية، اختطف طالبين احتجزهما في منزله، ولم يتوقف عند ذلك بل حاول قتلهما، إلا أن الشرطة نجحت في تحديد مكان المخطوفين ونجحت في تحريرهما قبل أن يستطيع المعلم قتلهما.

    انظر أيضا:

    روسيا: أسرع "معلم" شاورما في العالم (فيديو)
    بالصور...هدية غريبة من معلم سعودي لطلابه تثير الجدل في المملكة
    قلعة بعلبك...معلم أثري ضارب في التاريخ
    بالفيديو...معلم سعودي ينقذ عاملا في مشهد مذهل
    "ضربة معلم ثلاثية" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين
    إحالة قتلة معلم سعودي في مصر إلى محكمة الجنايات
    الكلمات الدلالية:
    اختطاف, قتل, تدريس, مدارس, معلمين, طلاب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook