01:39 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قرر القائمون على المسلسل الكارتوني الساخر "عائلة سيمبسون"، في الموسم التاسع والعشرين للمسلسل، أن يتحول اسم العائلة التي تضم الأب هومر والأم مارج وأولادهما مارت المشاغب وليزا الذكية وماجي الرضيعة، والتي عكست الوجه المتغير لأمريكا على مدى 28 عاما، إلى (عائلة سيرفسون).

    وذكرت وكالة "رويترز" أن "مبتكرو المسلسل الكرتوني الساخر "عائلة سيمبسون"، بعد أن توقعوا أن يصبح دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، لا يستطيعون الآن مواكبة الكوميديا التي يمكن استلهامها من عهده فقرروا العودة بالأسرة إلى العصور الوسطى".

    ومزحت عائلة سيمبسون في إحدى حلقاتها عام 2000 حين قالت إن ترامب سيدخل البيت الأبيض وإن رئاسته ستدمر الاقتصاد، بحسب الوكالة الأمريكية.

    وقال المنتج المنفذ مات سلمان إن المسلسل، الذي يستغرق إنتاج الموسم الواحد منه أكثر من عام، لا يمكنه مسايرة النكات المتعلقة بترامب منذ أن فاز في انتخابات 2016.

    كما أكد في مقابلة "هناك صناعة هائلة تعتمد أساسا على الكوميديا المتعلقة بترامب… لا يمكننا أن نسايرها ونسبقها. يمكننا فقط أن نصور كيف تسللت للأسف أمريكا بالوجه الذي آلت إليه في عهد ترامب إلى سبرينجفيلد" وهي المدينة المتصورة التي تدور فيها أحداث المسلسل.

    وتعيش الأسرة خلال الموسم الجديد، في مجتمع إقطاعي يعود للقرون الوسطى حيث العفاريت والغول والتنين. وتمارس ليزا سيمبسون، ذات الأعوام الثمانية، السحر.

    انظر أيضا:

    شاهد... هل تتحقق نبؤة "سيمبسون" ويعود لينين والاتحاد السوفيتي للحياة
    بالفيديو...10 تنبؤات في مسلسل سيمبسون تحققت على أرض الواقع
    الكلمات الدلالية:
    العصور الوسطى, كوميديا, مسلسلات, دراما, منوعات, أخبار العالم, ترامب, أخبار أمريكا, ساخر, كارتون, مسلسل, عائلة سيمبسون, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook