00:11 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 247
    تابعنا عبر

    عثر علماء الآثار المصريون بالقرب من سواحل البحر الأحمر على بقايا هياكل بشرية، يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد، أي عصر الميثاناترون.

    وعلى مسافة تمتد 200 متر مربع، وجد علماء الآثار تحت الماء أكثر من 400 هيكل عظمي ومعدات وأسلحة، فضلا عن شظايا من مركبات المعركة.

    وأكد رئيس البعثة العلمية البروفيسور من جامعة القاهرة محمد عبد القادر، أنه من الضروري توسيع منطقة البحث، فهذا يمكن أن يساعد على العثور على جيش فرعون وعتاده.
    وبرأيه أن فريقه قام باكتشاف هام جد، يثبت علميا حقيقة قصة هروب النبي موسى من أرض مصر.

    ​​​

    انظر أيضا:

    عالم دين مصري: فرعون موسى أصله إيراني واسمه وليد (فيديو)
    دراسة تكشف أكثر الأشخاص عرضة للنوبات القلبية والوفاة
    موت مؤسس "Playboy" أدى إلى تنشيط دراسة الآثار الجانبية للفياغرا
    الكلمات الدلالية:
    النبي موسى, علماء آثار, فرعون, اكتشاف, البحر الأحمر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook