04:36 15 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    الجيش المصري يرفع راية النصر

    مصر تفقد محمد راضي صاحب "ثلاثية أكتوبر"...والجيش أول المعزين

    © AP Photo/ Ahmed Tayeb
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    توفي صباح اليوم الخميس، 12 أكتوبر/ تشرين الأول، المخرج المصري الشهير محمد راضي، الذي قدم خلال مسيرته الفنية عددا كبيرا من الأعمال الفنية، التي خلدت اسمه في مصاف المخرجين الأوائل في مصر.

    بدأ محمد راضي مسيرته بالعمل في التلفزيون، مقدما عددا من الأفلام التسجيلية، قبل أن يقدم فيلمين روائيين قصيرين بعنوان "الفراشة" و"المقيدون للخلف" ، اللذان حازا على إعجاب وتقدير النقاد، مما منحه الفرصة لكي يقدم أفلاما سينمائية مختلفة مثل "الحاجز" عام 1969 و"الأبرياء" عام 1971 و"أنا وابنتي والحب" عام 1972.

    وبعد انتهاء حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973، بانتصار الجيش المصري، قدم راضي حكايات مختلفة عن الحرب، فقدم "أبناء الصمت" عام 1974 و"العمر لحظة" عام 1978، وأخيرا فيلمه "حائط البطولات" الذي انتهى من إخراجه عام 1999 ولكنه بقي في الأدراج ﻷكثر من 12 عاما.

    ولأنه صاحب التأريخ الأكبر للحرب، حرصت القوات المسلحة المصرية على أن تكون أول المعزين في وفاة المخرج الشهير، حيث نعت القوات المسلحة الفقيد في بيان قالت فيه:

    ننعي ببالغ الحزن والأسى فقيد الوطن الفنان والمخرج السينمائي الفنان المبدع / محمد راضي كواحد من رجال الوطن الذين نالوا شرف تسجيل العبور مع القوات المسلحة في معركة الكرامة والشرف في السادس من أكتوبر 73 المجيد.

    وأضاف البيان:

    تأبى روح الفنان المحارب إلا أن تلحق برفاقها المقاتلين وفي نفس الشهر المجيد شهادة له بصدق النية واستجابة لدعواته عندما سجل أروع إبداعات المقاتل والفنان على خط النار في أكتوبر، وتمنى أن يلحق بهم، كما أننا لن ننسى دور الفقيد في السينما الحربية، وأيضا أسلوبه في معالجاته الدرامية لحالات المقاتلين والمواقف الاجتماعية والإنسانية في "أبناء الصمت" و"العمر لحظة" ورائعته "حائط البطولات " التي أتم بها ثلاثيته عن أكتوبر ليعبر بها كفنان وطني صادق أروع بطولات الفداء من أجل الوطن.

    وأختتم البيان بالتشديد على أن الفقيد واحد من أساتذة السينما المهمومين بأشرف وأعظم قضايا الوطن والذي اتبع سبيل الوعي النابه والفهم الدقيق لدور الفن، وتمنى البيان للفقيد الرحمة والمغفرة ولأسرته الصبر والسلوان، وتقدم بعميق التقدير لاسم الفقيد وثمن أعماله الرائعة طوال 50 عاما هي عمر مشواره الفني التي ستكون نبراساً ونموذجاً يقتدى به من بعده استكمالا على درب الفن الوطني الصادق.

    انظر أيضا:

    وفاة وزير الصحة التونسي أثناء مشاركته في "ماراثون صحي"
    وفاة أول امرأة سعودية أثناء قيادتها السيارة
    وفاة رئيس جمهورية العراق السابق
    حقيقة وفاة رئيس جمهورية العراق السابق
    وفاة ضابط روسي في موسكو متأثرا بإصابة تلقاها في سوريا
    بعد ساعتين من إعلان وفاة رضيعها...أم تصعق من صوت تسمعه (فيديو)
    وفاة طيار خلال رحلة جوية
    وفاة طالب بعد تعذيبه في سجن كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    أفلام تسجيلية, ثلاثية أكتوبر, أفلام, وفاة محمد راضي, الجيش المصري, محمد راضي, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik