17:33 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    زوج وزوجته

    3 صفات في شريكك تؤدي للخيانة...منها الزواج المبكر

    ladysland
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 21

    أفاد موقع Statistics Brain بأن ما لايقل عن 41% من المتزوجين اعترفوا بأنهم يخونوا شركائهم بشكل أو بآخر، ولحسن الحظ فهناك بعض المؤشرات والصفات التي يمكن بها تأكيد الشكوك حول خيانة الزوج، نعرض بعضها فيما يلي.

    فوق سن الأربعين

    يلعب السن عاملا مهما في تحفيز الإنسان على الخيانة، وكشفت الإحصاءات عن أن الأشخاص الذين تجاوز عمرهم الأربعين أكثر عرضة للوقوع في جريمة الخيانة الزوجية أكثر من غيرهم الأصغر سنًا، وذلك نظرًا للتغيرات التي تطرأ على شخصيتهم في تلك المرحلة العمرية، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

    وأوضحت الصحيفة أن القرارات التي يتخذها الإنسان في مرحلة العشرينات والثلاثينات من عمره يمكن أن تتعارض مع رغباته واحتياجاته، ما يؤدي إلى الندم في سن الأربعين وبالتالي السعي إلى محاولة إصلاح تلك القرارات التي قد ينتج عنها تصرفات طائشة مثل الخيانة الزوجية.

    الزواج المبكر

    وتكمل تلك النقطة سابقتها، إذ أن مشاعر الإنسان تتغير بطبيعة الحال مع التقدم في العمر، كما أنه عند اتخاذ قرار الزواج في سن مبكر قد يكتشف الإنسان بعد فترة أن من اختاره ليس أفضل من قابل في حياته، ومن هنا يبدأ الشعور بالملل والنفور، وبعد إدراك الخطأ يفضل الكثير من الأزواج خيار الخيانة على مصارحة الطرف الآخر بحقيقة تغير مشاعره.

    التشدد الديني

    أثبتت الأبحاث الميدانية التي أجراها لاشلان جارفيس لمدة 35 عامًا أن أولئك الذين نشأوا في بيئة متشددة دينيًا، حيث يسيطرالتشدد الديني عليهم منذ صغرهم ما يجعلهم ملتزمين بشكل مبالغ فيه، ما يؤدي إلى تعرضهم لضغط زائد قد ينفجر في فترة ما بعد الزواج يظهر في صورة خيانة زوجية.

    انظر أيضا:

    المحكمة الروسية العليا تدين 42 شخصًا بتهم الخيانة والتجسس
    محكمة مؤيدة للحوثيين تقضي بإعدام الرئيس اليمني بتهمة الخيانة
    اختراع أول فراش ذكي لكشف الخيانة الزوجية
    سر اتهامات "الخيانة والفجور" ما بين أصالة وجورج وسوف
    الحكم على 16 شخصا بتهمة الخيانة العظمى والتجسس خلال عام 2016 في روسيا
    الشبكات الاجتماعية تسهل الخيانة الزوجية
    الكلمات الدلالية:
    تشدد ديني, زواج مبكر, صفات, خيانة, زواج, زوجة, زوج, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik