18:41 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    فاجأ مواطن أمريكي، عمال أحد مطاعم واشنطن، بتركه بقشيش قيمته 3000 دولار، بعد أن بلغ إجمالي طلباته 39 دولارا فقط.

    في زيارة اعتيادية له في صباح السبت، 16 ديسمبر/ كانون الأول، طلب دواين كلارك، رئيس إحدى الشركات، في مطعمه المفضل، فطوره التقليدي، وهو البيض والخبز البني، واللحم المقدد، إلا أنه قرر أن يكون ذلك التاريخ غير اعتيادي بالنسبة للعاملين في المكان.

    وقال كلارك في تصريحات للبرنامج الأمريكي "Today"، أنه عند وصول زوجته إلى المطعم، بعد انتهائها من التبضع، أخبرها بتحقيق معنى الكريسماس، بفعل بعض الخير، للعاملين في المطعم، ليقرر أن يترك مع الفاتورة شيكا بمبلغ 3000 دولار، مقابل أسلوبهم المذهب معه، ولتفانيهم في العمل.

    وأشار كلارك إلى أنه تسلل خلسة مع زوجته من المطعم، بعد تركه للبقشيش، وقيمة فاتورته،  لكي تكون مفاجأة للعاملين.

    وترك ملحوظة للعاملين، مع الشيك بقيمة البقشيش، التي جعلت واحدة منهم، جولي ويلسون (42 عاما) تدمع تأثرا بمضمونها.

    وأوضح دواين كلارك في ملحوظته، أن سبب تركه لهذا البقشيش، هو مروره بظروف قاسية، في بداية حياته العملية، موضحا أنه كان أصغر أشقائه الأربعة، وكانت والدته مطلقة، وكان والده يعتدي عليها باستمرار.

    وأضاف أنه عندما كان في السابعة من عمره، كان يغسل الصحون، لمساعدة والدته ماديا، بينما هي كانت تعمل كنادلة في مطعم كالذي ترك بقشيش للعاملين فيه.

    وأردف في ملحوظته: "لقد كنت وأخوتي فقراء جدا، ولم نكن نملك المال للاستمتاع بالكريسماس".

    وذكرت جولي ويلسون من المطعم للبرنامج الأمريكي، أن مبلغ 3 آلاف دولار، سيتم تقسيمه على 12 من زملائها.

    وأكد دواين كلارك، أنه لم يكن يرغب في أن يعلم الجميع بفعله للخير، ولكن تم تعقبه بواسطة رقم هاتفه المحمول، الذي تركه على الفاتورة، في حال واجه المطعم مشكلة في صرفها، من خلال بطاقة ائتمانه.

    انظر أيضا:

    مطعم يقدم وجبة غذاء مجانية لمدة عام بسبب "معلومة"
    بالفيديو...مديرة مطعم برغر تفقد أعصابها مع زبونة حامل
    بالفيديو...شرطة مكة تكشف ملابسات واقعة "فتاة مطعم الطائف" المشينة
    ترودو يفتن سكان مانيلا في مطعم للوجبات السريعة
    بالفيديو...مطعم فرنسي يمنع دخول أي زبون إلا "عاريا"
    الكلمات الدلالية:
    إكرامية, بقشيش, واشنطن, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook