Widgets Magazine
06:14 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    بدناء

    دراسة: البدناء أكثر سعادة رغم المخاطر الصحية

    © REUTERS / MIGUEL VIDAL
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أفاد فريق بحثي بأنه على الرغم مما يعانيه البدناء من مشاكل صحية متعددة، فإنهم يعيشون سلامًا داخليًا بشكل يفوق نظرائهم من أصحاب الأوزان المعتدلة.

    وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن مجموعة من العلماء استنتجوا من خلال دراساتهم على أكبر قاعدة بيانات جينية في بريطانيا أن من يعانون السمنة وما يتبعها من مخاطر صحية مثل مرض السكري والسرطان وارتفاع ضغط الدم، أقل إصابة التوتر والعصبية  من غيرهم.

    وقال علماء من جامعة بريستول البريطانية إن النتائج التي توصلوا إليها لم تكن قاطعة، على الرغم من أنها كانت مقبولة بين الخبراء، خاصة وأنه لوحظ على أصحاب معدل الحرق العالي أنهم أكثر عرضة للقلق والاكتئاب.

    وأضافت على ذلك داشا نيكولس، من الكلية الملكية للأطباء النفسيين، أن الأشخاص الذين يعانون سوء التغذية يجدون صعوبة في احتواء مشاعرهم، مشيرة إلى أن ما جاءت به الدراسة التي تفيد بأن البدناء أكثر سعادة لم يدهشها.

    يذكر أن بريطانيا تعاني من ارتفاع معدلات السمنة، إذ أنها تعتبر أعلى دولة في الاتحاد الأوروبي في إصابة مواطنيها بتلك المشكلة الصحية، والتي يعاني منها 30% من النساء، نحو 27%.

    انظر أيضا:

    علماء يتغلبون على وباء السمنة
    علماء يجدون طريقة لتناول الطعام الدسم مع تجنب السمنة
    طريقة فعالة للتخلص من السمنة
    من "إف-35" إلى السمنة..."الأمراض" التي يعاني منها العسكريون الأمريكيون
    6 معلومات عن حوادث الطرق...فائدة السمنة وأخطر مقاعد السيارة
    الجيش الأمريكي يخسر الحرب مع ظاهرة السمنة
    الكلمات الدلالية:
    توتر, سرطان, سكري, سعادة, جينات, بحث, دراسة, جامعة بريستول, بدناء, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik