15:30 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    على الرغم من حصول فيلم Bright على تقييمات سلبية من قبل النقاد، إلا أن أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، اختارت الفيلم ضمن القائمة القصيرة للأفلام المرشحة للفوز بجائزة الأوسكار، وذلك في فئة أفضل مكياج وتصفيف شعر.

    وتواجه شركة Netflix المنتجة للفيلم الذي أخرجه ديفيد آير، أزمة مع شركة studioADI المسؤولة عن المكياج وتصميم الأقنعة الخاصة بالفيلم.

    ووفقا لما نشره موقع "engadget"، فقد أصدرت شركة studioADI بيانا صحفيا، أشارت خلاله إلى أن هناك 60 فنانا وعاملًا تقنيا في الشركة لم تدرج أسماؤهم ضمن شارة نهاية الفيلم، الذي يعد الأعلى تكلفة بين أفلام Netflix الأصلية.

    وأضاف البيان في الوقت الذي اقتربت فيه فرصة ترشح الفيلم ضمن القائمة النهائية المقرر إعلانها يوم 23 يناير المقبل، أن "الشركة كانت ستتفهم الموقف إذا سقطت بعض الأسماء سهوا، لكن المزعج في الأمر هو عدم ذكر فريق العمل بالكامل".

    انظر أيضا:

    اشتراك ممثل عالمي في فيلم مصري
    أحدث أجزاء فيلم "حرب النجوم" يحطم الإيرادات
    برنامج يكشف دون عمد عن "خطأ فني" في فيلم عربي شهير
    "الردع السعودي" .. فيلم يجسد قوة الجيش السعودي
    فيلم عربي وحيد في القائمة القصيرة لأوسكار أفضل فيلم أجنبي
    فيلم يحقق رقما قياسيا بـ "أضخم تفجير سينمائي"... متفوقا على "جيمس بوند"
    الكلمات الدلالية:
    فيلم ويل سميث, Bright, engadget, studioADI, Netflix, الأوسكار, سينما, أخبار, فن, فيلم, جائزة, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook