21:14 GMT13 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعودت سيدة بريطانية تدعى سلوى حسين، على حمل قلبها في حقيبة على ظهرها، وهو ما يعد حالة نادرة خاصة في قدرتها التأقلم مع هذا الوضع.

    وبحسب لصحيفة مترو البريطانية، فإن المرأة التي تبلغ 39 عاما أجرت عملية جراحية بعدما أصيبت بفشل في القلب، وظلت في غرفة العمليات حوالي 6 ساعات تمكن الأطباء من استئصال القلب والاعتماد قلب صناعي تحمله في حقيبة الظهر.

    ​وتشير الصحيفة التي التقت سلوى إلى أنها تحمل قلبها الصناعي وتمشي به في كل مكان، وأن الأطباء حذروها أنها في حالة نسيان الحقيبة يعني هذا أنها ستموت على الفور، وتؤكد سلوى على أنها "تعيش الآن بشكل طبيعي وتمارس عملها من دون مشاكل".

    وتقول سلوى "كنت مريضة جدا قبل الخضوع لهذه العملية، ولكن بعد إجرائها شعرت بتحسن في صحتي، وبدأت التأقلم مع الوضع الحالي وأنا أحمل الحقيبة دوماً ولا أتركها".

    ويبلغ حجم الحقيبة حوالي 6.8 كيلو غرامات، وتحتوي بداخلها على بطارية لتوفير الطاقة الكهربائية وتشغيل القلب الصناعي، بالإضافة إلى مضخة وموتور إلكتروني، وتقوم هذه الأجهزة بتشغيل القلب الصناعي وكأنه طبيعي بهدف ضخ الدماء في جميع أنحاء الجسم وتشغيل الدورة الدموية.     

    انظر أيضا:

    نجاح أول عملية زراعة قلب في الإمارات
    بالفيديو...اكتشاف عجيب في قلب شاب يعاني الألم منذ 10 أعوام
    رضيع يحصل على قلب جديد
    بالفيديو...لحظة سماع أم دقات قلب ابنها المتوفى تنبض في جسد رجل آخر
    الكلمات الدلالية:
    أزمة قلبية, قلب, سيدة, امرأة بريطانية, امرأة, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook