04:50 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قلما هناك ممثلون متفانون في الشخصيات التي يجسدونها، ويندمجون معها إلى حد التوحد، مثل الحائز على الأوسكار كريستيان بيل، الذي هو قادر على تغيير جلده، من شخصية لأخرى ببراعة متناهية، ويشهد على هذا مشواره السينمائي.

    بدأ بيل (44 عاما)، الذي ولد في مثل هذا اليوم، 30 يناير/ كانون الثاني، مشواره الفني عندما كان صبيا صغيرا يبلغ من العمر 13 عاما، جذب أنظار المشاهدين إليه، بفضل كمية المشاعر التي أخرجها على الشاشة في فيلم "Empire of The Sun" للمخرج العالمي ستيفن سبيلبرغ، من إنتاج 1987.

    وفي خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي، شارك كريستيان بيل في العديد من الأفلام المهمة، منها "Little Women" من إنتاج 1994، ولكنها لم تكن مؤثرة بالشكل الكافي.

    ولكن مع بداية الألفية الثالثة، اتخذ كريستيان بيل، مسارا مختلفا في مشواره الفني، عندما قرر الانغماس في أدوار أكثر تعقيدا، وترتكز على التلاعب بملامحه وجسده، وكانت البداية بتجسيده لدور المليونير الأمريكي المهووس بالقتل، خلال فترة الثمانينيات، "باتريك بيتمان" في الدراما النفسية "American Psycho"، عن رواية بريت إيستون إليس، التي كانت من بين أكثر الروايات مبيعا.

    ولأن "باتريك بيتمان" هو شخص يحرص طوال الوقت على الاحتفاظ بمظهره المتناسق المثالي، فقام كريستيان بيل في المقابل، بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية بانتظام، وخضع لتدريبات قاسية من أجل اكتساب العضلات، بالإضافة إلى خضوعه لنظام غذائي محدد.

    وفي عام 2004، يخوض كريستسان بيل تحديا آخر في فيلم "The Machinist"، من إنتاج 2004، والذي يجسد في أحداثه دور العامل "تريفور ريزنيك"، المصاب بالقلق وقلة النوم، بسبب شعوره بتأنيب الضمير من قتله غير العمد لطفل.

    وبسبب مرور "تريفور" بهذه الأزمة النفسية الحادة، فإن بيل أنقص 63 رطلا من وزنه، وذلك بتناوله وتحت إشراف أخصائي تغذية، وعلى مدى أربعة أشهر، علبة تونة في أو تفاحة واحدة بشكل يومي، ليصبح وزنه هو 121 رطلا فقط.

    ولكن بعد انتهاء تصويره للفيلم، سارع كريستيان بيل بتناول كل وجباته المفضلة، من بيتزا وآيس كريم، استعدادا لـ "نقلة" فنية أخرى في مشواره الفني، وهي بتجسيده لدور البطل الخارق "باتمان" في سلسلة "The Dark Knight"، من إخراج كريستوفر نولان، والتي أصبح وزنه فيها 180 رطلا. 

    وفي عام 2013، اكتسب كريستيان بيل الوزن بصورة ملفتة، من أجل دور النصاب "إيرفنغ روزنفلد" في فيلم "American Hustle"، والذي اكتسب فيه 43 رطلا إضافيا.

    وصرح بيل لمجلة "بيبول" الأمريكية، أنه في سبيل زيادة وزنه، فإنه تناول "الكثير من حلوى الدونات، وشطائر البرغر بالجبن، وأي شيء وقعت يداه عليه".

    وأشار إلى أن وزنه كان 185 رطلا ولكنه زاد ليصبح 228 رطلا.

    وفي عام 2011، حاز كريستيان بيل على جائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد، عن دوره "ديكي إكلاند" في فيلم "The Fighter"، المستوحى عن أحداث حقيقية، حول أحد الملاكمين الأيرلنديين.

    وفقد بيل بسبب دوره في الفيلم الكثير من الوزن، وأوضح أنه حقق هذا من ركضه طوال الوقت، قائلا أنه حرق 700 سعرة حرارية مقابل ركضه لساعة واحدة. 

    وفي أحدث تحدياته على الشاشة الفضية، فإن كريستيان بيل يجسد نائب الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دابليو بوش، في فيلم "Backseat"، المقرر عرضه هذا العام، والذي اكتسب فيه المزيد من الوزن بشكل ملحوظ.

    وصرح بيل أثناء حضوره  مهرجان تورونتو السينمائي بأنه تناول الكثير من الفطائر، من أجل تجسيد ديك تشيني.

    وعن رأي زوجته سيبي بليزيك في هذه التغييرات المختلفة، فقال كريستيان بيل: "لقد رأتني في العديد من الزوايا البشعة المختلفة، وهي تتسامح معي مهما نظرت إلي.. أنا ممتن أن يكون لي زوجة صبورة ومحبة مثلها".

    الكلمات الدلالية:
    ذكرى ميلاد, backseat, ديك تشيني, كريستيان بيل, أمريكا, بريطانيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook