21:11 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    013
    تابعنا عبر

    تعرضت الممثلة الشهيرة سلمى حايك في عام 2002 إلى تحرش جنسي خلال تصوير فيلم عن الرسامة فريدا كاهلو.

    سبوتنيك. وشاركت سلمى حايك في حملة "مي تو"، المناهضة للتحرش الجنسي، حيث كشفت عما حصل لها منذ أعوام، بحسب ما نقلته "ديلي ميل".

    وعلقت على مشاركتها في الفعالية، أنها ليست فقط مشاركة النساء تجاربهن، بل وجود من يسمعهن".

    وكتبت مقالة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز": "ظل لسنوات وحشاً يرعبني"، واصفة بالتفصيل كيف تعرضت للتحرش الجنسي والتذمر والتهديدات.

    وقد تحرش بها مخرج فيلم "فريدا كاهلو" وحتى قام بتهديدها باستمرار بكسر ركبتيها، فطالبها بممارسة الجنس والمساج.

    انظر أيضا:

    رسالة بينلوبي كروز إلى سلمى حايك
    منتج سينمائي يرد على مزاعم سلمى حايك بشأن "التحرش الجنسي"
    سلمى حايك تتهم منتج سينمائي بالتحرش بها
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, سلمى حايك, فريدا كاهلو, وكالة سبوتنيك, أخبار العالم الآن, حملة مي تو, نساء, تهديد, تجارب, ممارسة الجنس, كسر, المساج, ركبة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook