19:43 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثار حارس مرمى نادي نفط ميسان العراقي موجة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي، حينما فوجئ الجميع ببكائه بعد المباراة، ليعرفوا أنه أخفى خبر وفاة رضيعته، ليتمكن من خوض المباراة أمام نادي الشرطة، أحد أبرز الفرق العراقية في المسابقة المحلية.

    لم يخبر الحارس علاء أحمد (21 عاما) أحدا بوفاة ابنته بعد خمسة أيام من ولادتها جراء مضاعفات من عملية الولادة، وقال: "تحاملت على نفسي كثيرا ولم أخبر مدربي وزملائي لأني متأكد من رفضهم لمشاركتي" بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

    بعد المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، قال علاء: "انتابني شعور غريب وأجهشت بالبكاء، ما أثار استغراب زملائي الذين كانوا سعداء بالنتيجة، وبعد أن علموا بالأمر، تحولت لحظات الفرح لديهم إلى حزن "ولم يعد أمامهم سوى أن يغمروني بمشاعرهم التي خففت عني وطأة الألم".

    وقال الحارس الشاب: "كنت أنتظر المباراة أمام الشرطة بفارغ الصبر، فهو فريق جماهيري من العاصمة ويضم أغلب لاعبي المنتخب العراقي، وكنت أتطلع لإثبات جدارتي أمامهم".

    أما الحكم الدولي العراقي صباح عبد الذي كان أحد أفراد طاقم تلك المباراة فقال إنه تابعها بتركيز عال ولفت انتباهه أن حارس نفط ميسان قدم "مستوى مذهلا".

    وأضاف: "يبدو أنه أراد أن يحقق شيئا في المباراة، وفعلا أثار استغرابنا فور انتهاء المباراة ببكائه".

    وشارك رواد مواقع التواصل هذه القصة على نطاق واسع واصفين الحارس بأنه "مثال للوفاء وتحمل المسؤولية".

    انظر أيضا:

    إدانة مدرب كرة قدم إنجليزي باغتصاب لاعبين عندما كانوا صغارا
    لاعب كرة قدم شجاع يدفع حياته ثمنا لإنقاذ فتاة غريبة (فيديو)
    مباراة كرة قدم لأهداف إنسانية وبملابس تراثية (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, مباراة كرة قدم, الدوري العراقي, لاعب كرة قدم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook