17:51 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    توفيت الممثلة الهندية سريديفي، السبت 24 فبراير/شباط، والتي هي أول بطلة في السينما الهندية، عن عمر ناهز 54 عاما.

    ورحلت سريديفي في إمارة دبي الخليجية إثر سكتة قلبية، أثناء حضورها حفل زفاف عائلي، وفقا لصحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

    ونعى العديد من نجوم بوليوود رحيل سريديفي، ومنهم الممثلة بريانكا تشوبرا، التي وصفت وفاتها بأنه "يوم أسود".

    ​كما غرّد أمير خان بأنه يشعر بالانزعاج والحزن الشديدين من وفاة سريديفي، وأنه طالما كان من كبار معجبيها، وتقدم بواجب العزاء لأسرتها ومحبيها.

    ​كما نعى رئيس وزراء الهند نارندرا مودي، سريديفي.

    ​ وبدأت سريديفي التمثيل في سن الرابعة، وكانت بدايتها بالظهور في أفلام باللهجة التاميلية، في السيتينيات والسبعينيات من القرن الماضي، ولكنها طردت من المدرسة بسبب إصرارها على التمثيل.

    وفي خلال مسيرة فنية امتدت لثلاث عقود، مثلت سريديفي في 300 فيلما سينمائيا، وكرمت بجائزة بادما شري في عام 2013، وهي رابع أهم تكريم محلي في الهند.

    وكان أول ظهور سينمائي لسريديفي في فيلم "جولي" من إنتاج عام  1975، بينما جاءت انطلاقتها في فيلم "سولفا سوان"، من إنتاج 1979، و"هيماتوالا" و"موالي" من إنتاج 1983، و"تشاندني" من إنتاج 1989.

    وحصلت سريديفي على إجازة من التمثيل في عام 1996 بعد زواجها من المنتج يوني كابور، ولكنها عادت للتمثيل في عام 2012 بفيلم "فينجليش"، وكان آخر فيلم قدمته بعنوان "Mom"، والذي لعبت فيه دور أم تثأر ممن اعتدوا جنسيا على ابنتها.

    انظر أيضا:

    جائزة مالية مقابل قتل نجمة في بوليوود
    ممثلو العالم الأعلى أجرا في 2017...ثلاثة من بوليوود في القائمة
    الكلمات الدلالية:
    ممثلة هندية, وفاة, سريديفي, بوليوود, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook