17:30 21 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    مقدم البرامج الأمريكي جيمي كيمل في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2017

    تحديات أمام جيمي كيمل أثناء تقديمه لحفل الأوسكار 2018

    © AP Photo / Chris Pizzello
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    في حفل توزيع جوائز الأوسكار العام الماضي، وقع خطأ فادح حينما تم الإعلان عن فوز فيلم "لا لا لاند" بجائزة أفضل فيلم، بدلا من فيلم "مونلايت"، وهو ما أصاب مقدم حفل ذلك العام جيمي كيمل بالكوابيس، كما يظهر في إعلان ترويجي للحفل الذي يقام الليلة 4 مارس/آذار الجاري.

     

    لكن هذا قد لا يمثّل شيئا بالمقارنة مع المهمة التي تنتظر كيمل، عندما يقدم حفل الأوسكار للعام الثاني على التوالي.

    فيتوجب على كيمل هذه المرة أن يتحدث عن فضيحة سوء السلوك الجنسي التي هزت هوليوود، في حضور جمهور من نجوم الصف الأول، يقول كثيرون منهم إنهم كانوا ضحايا لهذه الممارسات، فضلا عن ملايين المشاهدين الذين يتابعون الحدث السينمائي الكبير عبر الشاشات.

    ومن المتوقع أن يلقي كيمل النكات عن الرئيس دونالد ترامب، والخطأ الذي وقع العام الماضي، عند إعلان جائزة أفضل فيلم والأفلام والممثلين المرشحين للجوائز.

    وقال توم أونيل مؤسس موقع "جولدديربي.كوم": لا يمكن لكيمل أن يتجاهل موضوع حركة "مي تو"، ويجب عليه أن يعالجه بحنكة وحساسية ويتناوله بدون خوف ويسخر منه في نفس الوقت. لذا أمامه دور صعب للغاية.

    ولم يكشف كيمل (50 عاما) عن خططه في حفل أوسكار هذا العام.

    وقال كيمل لمحطة "إيه.بي.سي" الإخبارية التليفزيونية هذا الأسبوع: هذا الحفل ليس لإعادة سرد قصص الاعتداءات الجنسية… بل للاحتفاء بأشخاص راودتهم أحلام الفوز بالجائزة طوال حياتهم.

    وسيقام حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 90، على مسرح "دولبي" في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

     

    انظر أيضا:

    حفل الأوسكار 2018 يخصص وقتا لحركة "تايمز أب" المناهضة للتحرش الجنسي
    نجوم هوليوود يتناولون مسحوق الذهب في حفل الأوسكار 2018
    ممثلة إسرائيلية تعلق على خروج فيلمها خالي الوفاض من ترشيحات الأوسكار
    حقيقة وفاة هيث ليدجر بسبب "الجوكر"... الدور الأسطوري الذي منحه الأوسكار
    فيلم خيالي يفوز بجائزة المنتجين الأمريكيين... قد ينافس على الأوسكار
    الكلمات الدلالية:
    oscars, أوسكار 2018, الأوسكار, أوسكار, جيمي كيمل, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik