05:54 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    تابوت خشبي فيه مومياء في الفيوم بمصر

    بعد أن ظنوه فارغا طيلة 150 عاما... اكتشاف مومياء فرعونية داخل تابوت خارج الحدود المصرية

    © Photo / Ministry of Antiquities of Egypt
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    حقق علماء أستراليون كشفا فرعونيا مثيرا بالعثور على بقايا مومياء فرعونية في تابوت عمره 2500، بعد أن ظن الجميع أنه فارغ لأكثر من 150 عاما.

    وكان التابوت معروضا في متحف جامعة سيدني طوال العقود الماضية، دون أن يتم فتحه حتى العام الماضي، ليعثر الباحثون بداخله على بقايا أقدام بشرية وعظام، ما جعل الباحثون يرجحون تعرضه للتخريب على يد لصوص المقابر.

    ويعد التابوت واحد من أربعة توابيت خرجت من مصر عام 1860 لصالح مؤسس المتحف، وجاء في كتيب استرشادي أنه كان فارغا.

    وأكد الباحثون أن المومياء في حالة رثة ولا يمكن تحديد مظهرها.

    وسيحاول الخبراء التعرف على المومياء، التي لم يتبق منها سوى 10 بالمئة فقط داخل التابوت.

    انظر أيضا:

    العلماء يواصلون استنطاق مومياء رجل الجليد
    مومياء مصرية هي السبب بإغراق سفينة "التايتانيك"
    العثور على مومياء عمرها أكثر من 1700 سنة في الصين
    الكلمات الدلالية:
    أستراليا, الفراعنة, مومياء, متحف, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik