08:41 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    رئيس شركة أبل الأمريكية تيم كوك وفي الخلفية صورة لمؤسس الشركة الراحل ستيف جوبز

    رئيس "أبل" يخالف ستيف جوبز في أحد أبرز القضايا "الحساسة"

    © AP Photo / Marcio Jose Sanchez
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    مخالفا لمبادئ مؤسس شركة "أبل" الأمريكية الراحل، ستيف جوبز، صرح رئيس عملاقة التكنولوجيا الأمريكية، تيم كوك، مؤخرا بأنه لا يمانع أن يشاهد أصحاب هواتف "آيفون" مواد إباحية عليه.

    وقال في مقابلة له مع شبكة "إم إس إن بي سي"، إنه يشعر بالراحة من استخدام الناس لهواتف "آيفون"، في مشاهدة أي مواد إباحية، وهو رأي مخالف تماما للراحل جوبز، الذي طالما كان رافضا للترفيه الخاص بالبالغين، وفقا لمجلة "بيزنس إنسايدر".

    وبينما أشار تيم كوك، إلى أن "أبل" تفرض رقابة صارمة على التطبيقات المطروحة عبر متجرها الرسمي، وأنها لا ترحب بأي تطبيقات إباحية، فإن هذا لا يمنع أصحاب هواتف "آيفون" من مطالعة مواد إباحية من المتصفح الخاص بالإنترنت "سفاري".

    وردا على تصريح تيم كوك السابق، قالت مقدمة الحوار، كارا سويشر له "لا أحدا يفعل هذا"، ولكنه رد عليها بحزم: "لا أمزح بهذا الشأن".

    وتابع: "لقد حرصنا على أن نشفر كل المحتوى الموجود في مجال الموسيقي لدينا، وبالتالي يمكن لأحد الوالدين أن يقول: "لا أريد أن يستمع طفلي إلى محتوى فاضح"، كما أننا نتأكد من أن كل الأفلام المتوافرة عل متجر تطبيقاتنا مشفرة، بطريقة يمكنك من خلالها أن تقول إن  لدينا تحكما أبويا حول التطبيقات".

    وكان الراحل ستيف جوبز دائما ما كان يؤكد أن هواتف "آيفون" توفر بيئة آمنة من المواد الإباحية، وذلك لأنه يتميز عن هواتف "أندرويد"، بوجود طاقم عمل في "أبل" لمراجعة كل التطبيقات قبل طرحها للجمهور.

    يذكر أن التطبيقات على هواتف "أندرويد"، يتم طرحها فقط، بعد التزامها فقط بالمتطلبات الفنية لشركة "غوغل" فقط.

    انظر أيضا:

    مؤسس "فيسبوك" يصف تصريحات رئيس "أبل" بأنها عفوية وسطحية
    مفاجآت سعيدة في تحديث "أبل" الجديد
    "أبل" تطرح آيباد تعليميا... مواصفاته
    "أبل" توجه ضربة قاصمة "سرية" إلى منافستها "سامسونغ"
    شاهد... "أبل" تدعم ذوي الإعاقة بهذه الـ "إيموجيز"
    الكلمات الدلالية:
    مواد إباحية, iphone, آيفون إكس, آيفون, أبل ستور, شركة أبل, أبل, تيم كوك, ستيف جوبز, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik