22:19 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تأمل إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)، في اكتشاف ألوف العوالم الخفية خارج نظامنا الشمسي، عندما تطلق مركبتها الجديدة للبحث عن الكواكب هذا الأسبوع.

    ومن المقرر أن تنطلق المركبة لدراسة الكواكب خارج المجموعة الشمسية، والتي يشار إليها اختصارا "تي.إي.إس.إس" يوم الإثنين (16 أبريل/ نيسان)، من كيب كنافيرال في فلوريدا، على متن صاروخ من طراز فالكون 9 تابع لشركة "سبيس إكس"، وفقا لوكالة "رويترز" للأنباء.

    وعلى مدار السنوات العشر الماضية، درست "ناسا" آلافا مما يطلق عليها كواكب خارج المجموعة الشمسية.

    وتتوقع "ناسا" الآن إضافة الآلاف من الكواكب الجديدة إلى قائمتها.

    وقالت جينيفر بيرت، وهي زميلة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: "نعتقد أن (المركبة) تي.إي.إس.إس سوف تبني على هذا التنوع وتكشف المزيد من العوالم التي توسع خيالنا وتثري فهمنا لكيفية تشكل الكواكب وتطورها".

    وقالت إن المركبة يمكنها أيضا أن "تخبرنا ما إذا كانت الكواكب مثل الأرض شائعة الانتشار أم أنها نادرة نسبيا في المجرة".

    وسيتمثل جزء من المهمة في البحث عن آثار لوجود حياة يمكن بحثها والتحقق منها في مهام فضائية مستقبلية.


    انظر أيضا:

    حدث استثنائي يجمع ويل سميث و"ناسا" على "إنستغرام"
    "ناسا" تنشر فيديو لجولة افتراضية على سطح القمر للتعرف على أشهر معالمه (فيديو)
    "ناسا" تجهز خطة "المطرقة" لمواجهة نهاية العالم
    عالم بريطاني يكشف عن "الكذبة الكبرى" لـ"ناسا" بشأن الحياة على كوكب المريخ
    "ناسا" تطور بذلات لرواد الفضاء فيها نظام صرف صحي
    الكلمات الدلالية:
    المجموعة الشمسية, صاروخ, فضاء, وكالة ناسا, ناسا, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook