12:08 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    صرح والد الفتاة المصرية مريم، التي توفيت في بريطانيا إثر تعرضها لهجوم في مدينة نوتنغهام على يد مجموعة من الفتيات.

    وقال حاتم مصطفى، والد الفتاة، إن الطب الشرعي البريطاني، أخبره بأنه سيتم انتزاع القلب والرئة والمخ من جثة ابنته ومعايشتها مع أحياء لبيان مدى سلامة هذه الأعضاء، وهل كانت الوفاة بسبب وجود بعض المتاعب بهذه الأعضاء أم لا.

    وأضاف في تصريحات لـ"العربية.نت"، أنه لا يملك أن يتخذ قرارا بالرفض إزاء ذلك المطلب، ويتمنى "سرعة إعداد تقرير الطب الشرعي حتى يتسنى له مقاضاة كل من أهمل وقصر في رعاية ابنته عقب إصابتها، وأدى إهماله وتقصيره لوفاتها".

    وتوفيت مريم مصطفى، البالغة من العمر 18 عاما، إثر هجوم تعرضت له في مدينة نوتنغهام على يد مجموعة من الفتيات الأفريقيات.

    ووفقا لما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، أعربت شرطة نوتنغهام، عن تعازيها لعائلة مريم وتعاطفها معها، موضحة أنها أجرت تحقيقا مفصلا في الحادثة.

    يذكر أن الشرطة البريطانية ألقت القبض على فتاة في الـ17 من العمر للاشتباه بها في الاعتداء على مريم، قبل الإفراج عنها بكفالة مشروطة.

    وأكدت الشرطة امتلاكها للقطات مصورة تظهر الهجوم، موضحة أن مريم تعرضت "للكمات عديدة" قبل ركوبها حافلة كانت تريد أن تستقلها، مشيرة أن مريم استقلت حافلة لكن تعقبتها "نفس المجموعة من الفتيات اللاتي كن يهددنها ويسئن إليها قبل أن يغادرن الحافلة".

    ومن جانبها، أوضحت شركة حافلات نوتنغهام سيتي أن أحد سائقيها ساعد مريم بالوقوف كحاجز بينها وبين المهاجمات.

    وأشارت الشرطة إلى تفهمها وجود احتمالية أن يكون الهجوم على مريم، خلفه دوافع عنصرية.

    يذكر أن عائلة مريم كشفت وقوع حادث اعتداء مماثل على يد نفس المجموعة من الفتيات خلال أغسطس/ آب، أسفر عن إصابات لدى مريم وكسر في ساق أختها الأصغر، مشددة على أن الشرطة لم تتخذ إجراءات كافية حياله.

    انظر أيضا:

    سفير بريطانيا في روسيا: قضية سكريبال لن تؤثر على عملية منح التأشيرات للمواطنين الروس
    لافروف: روسيا تملك أدلة على ضلوع بريطانيا في فبركة الهجوم الكيميائي على دوما
    السفارة الروسية في لندن: روسيا لا تخطط لأية هجمات إلكترونية ضد بريطانيا
    بريطانيا: مدير "حظر الأسلحة الكيميائية" غير متأكد متى سيتمكن المفتشون من دخول دوما
    بريطانيا تعلن الحرب على "شفاطة" العصير وأعواد تنظيف الأذن
    الكلمات الدلالية:
    أعضاء الجسم البشري, الشرطة البريطانية, أخبار, بريطانيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook