14:15 20 مايو/ أيار 2018
مباشر
    مشهد يطل على جزيرة سينتينل، إحدى جزر أندمان الهندية الواقعة على خليج البنغال

    جزيرة للنساء فقط توفر لهن هذه الخدمات... ممنوع دخول الذكور إليها (فيديو)

    © AP Photo / Gautam Singh
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    تحققت فكرة الفيلم العربي "بنات حواء" من إنتاج عام 1954 إلى حقيقة على أرض الواضع، من خلال جزيرة في فنلندا، مخصصة للنساء فقط.

    ومثلما تدور أحداث الفيلم حول تأسيس جمعية لمناهضة الرجل، فإن الجزيرة المتواجدة قبالة ساحل بحر البلطيق، مسخرة لخدمة عضوات مؤسسة نسائية تدعى "سوبر شي" أو "سوبر هي"، والتي تزخر بالأنشطة الترفيهية المقوية للجسم والعقل والروح، مثل التجديف، وتمارين التنفس، والأطعمة الغذائية، والتدليك، وفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.

    وترجع فكرة إنشاء الجزيرة، إلى سيدة الأعمال كريستينا روث، التي اشترتها في سبتمبر/أيلول 2017، على مساحة 8.47 فدان.

    وحصلت "ماتيسيا للاستشارات" في عام 2015، وهي شركة استشارية تابعة لكريستينا روث، على المركز السابع في قائمة مجلة "فوربس" الأسرع نموا في قائمة الشركات المملوكة للنساء، وكانت إيراداتها في ذلك الوقت تبلغ 45 مليون دولار، لتقرر صاحبتها أن تبيعها بعد عام، وتطلق مؤسسة تدعى "سوبر شي" على الجزيرة، التي توفر الكثير من أشكال الترفيه للعضوات، بمقابل مادي يصل إلى 8000 دولار.

    وعن فكرة "سوبر هي"، توضح روث إن مجتمع "سوبر هي" يتألف من نساء مستقلات ماديا ونفسيا، ويسعين إلى أن يكونوا أفضل نسخة من أنفسهن.

    وتابعت أنه في سبيل الانضمام إلى المؤسسة، فإن نموذج القبول والمدرج على الإنترنت، يتضمن 5 حقول إلزامية لملئها، ولكن تؤكد روث أن الجزء الأكثر أهمية هو أن تروي الراغبة في الانضمام قصتها، وإذا توافقت مع أفكار المؤسسة سيتم قبولها.

    وكل إمرأة مرشحة للانضمام إلى "سوبر هي"، تمر بعملية تدقيق من قبل كريستينا روث بنفسها، بل وتشارك في اختيارها.

    وتعرضت مؤسسة روث "سوبر هي" لانتقادات حادة، إذ اتهمها البعض بأنه مستعمرة نخبوية ومتميزة، ومصممة خصيصا للنساء الثريات، التي تستثني الرجال، وتميز ضد مجتمع المثليين.

    ويمتد موسم الترفيه عن عضوات "سوبر هي" على الجزيرة النسائية لمدة 12 أسبوعا، بدءا من شهر يونيو/حزيران، ومن الممكن أن تتسع الكبائن الأربعة بالجزيرة لـ 10 نساء بحد أقصى في أي وقت، وهذا يعني أن 120 من أصل 6000 من مؤسسة "سوبر شي" الحاليين في إمكانهن الاعتكاف في الجزيرة لمدة أسبوع واحد للموسم القادم.

    وهناك ثلاث باقات لنيل فرصة التواجد على بقعة من الجزيرة، والتي تتراوح من 3500 دولار إلى 7250 دولار، بينما تقول كريستينا روث إن هناك عددا قليلا من النساء المرشحات سيتاح لهن فرصة البقاء في الجزيرة مجانا.

    وتتكون الحزمة الأساسية البالغ سعرها 3500 دولار من حصول العضوة الواحدة على سريرين توأم، بداخل غرفة مشتركة في مقصورة تتسع لأربعة أشخاص.

    ويتم استثناء من الحزم الثلاثة أجرة الطيران والطعام وجلسات المساج وعلاجات الوجه وخدمة الاستقبال في المطار، على الرغم من أنه في الإمكان اختيار ركوب طائرة هليكوبتر لمدة 20 دقيقة إضافية.

    ويبدأ برنامج الجزيرة مع الضيفات، منذ بداية نقلهن من مطار هلسنكي إلى جزيرة "سوبر هي".

    وبالنسبة للنشاط الأكبر في اليوم، فيتمثل في ممارسة النساء رياضة التجديف بزوارق الكاياك، وركوب الدراجات، والمشي لمسافات طويلة واليوغا، بالإضافة إلى الاستمتاع بآشعة الشمس ومياه بحر البلطيق.

    وتشير كريستينا روث إلى أن علاجات الوجه أو التدليك، وحمامات الساونا الفنلندية، ستكون في انتظار الضيفات في نهاية كل ظهيرة أخرى على الأقل.

    كما أنه ستعقد ورش عمل كل يوم لتقوية العقل، وسيتم التواصل مع عضوات "سوبر هي" عبر موقع "سكايب"، من أجل مناقشة موضوعات، مثل التغذية والجنس.

    وتتسم قائمة طعام في المنتجع بأنها مغذية وصحية، والهدف منها هي التخلص من السموم وفقدان الوزن بشكل قليل مع حلول نهاية الأسبوع.

    انظر أيضا:

    هل تعتبر الإمارات جزيرة سقطرى تابعة لها وتمنع رئيس الحكومة اليمنية من التحرك بها؟
    رغم الجهود السعودية... الطائرة الإماراتية الخامسة تهبط في جزيرة سقطرى
    لجنة عسكرية سعودية تصل إلى جزيرة سقطرى اليمنية
    إخلاء جزيرة مون سان ميشيل الفرنسية بعد تهديد للشرطة
    هل تتحول قطر إلى جزيرة معزولة على أيدي جارتها السعودية؟
    الكلمات الدلالية:
    جزيرة, نساء, فنلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik