Widgets Magazine
10:40 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    أوبر

    البرلمان المصري يوافق على تقنين "أوبر" و"كريم"... ومهلة 6 أشهر للتوفيق

    © AP Photo/ Eric Risberg
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    وافق مجلس النواب المصري، نهائيا، على مشروع قانون الحكومة، بشأن تنظيم خدمات النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات، والذي يقنن عمل شركتي "أوبر" و"كريم"، بعد حكم محكمة القضاء الإداري الأخير بوقف عملهما في مصر.

    وأمهل القانون شركتي "أوبر" و"كريم" 6 أشهر كحد أقصى لتوفيق أوضاعهما، وألزم السيارات العاملة في مجال نقل الركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات بتأدية الضرائب والرسوم المطبقة على سائقي التاكسي الأبيض، وفقا لما هو مقرر بقانون المرور، مع إضافة ضرائب ورسوم تقدر بـ 25% كنسبة إضافية من قيمة هذه الضرائب.

    وألزمت المادة التاسعة من مشروع القانون الشركات المرخص لها مثل "أوبر" و"كريم"، بأن توفر لجهات الأمن القومي كافة البيانات والمعلومات والإمكانيات الفنية، التي تتيح لتلك الجهات ممارسة اختصاصاتها، وفقا للقانون، حال طلبها، بناء على قرار من رئيس مجلس الوزراء وعرض جهات الأمن القومي.

    كما ألزمت المادة العاشرة من التشريع، شركتَي "أوبر" و"كريم" ونظيراتهما بتأمين قواعد البيانات والمعلومات بما يحافظ على سريتها وعدم اختراقها أو تلفها، كما تلتزم بحفظها بصورة مباشرة وميسرة لمدة 180 يوما متصلة، وأن تتيحها لجهات الأمن القومي أو أي جهة حكومية مختصة عند الطلب.

    وفرض القانون عقوبة في حالة مخالفة المادتين 9 و10 بغرامة لا تقل عن 500 ألف جنيه، ولا تزيد على 5 ملايين جنيه ضد كل شركة مرخص لها بتوفير خدمة النقل باستخدام تكنولوجيا المعلومات، مع إلغاء ترخيص التشغيل.

    وكانت محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة قضت، 20 مارس/آذار الماضي، بقبول الدعوى المقامة لإيقاف نشاط "أوبر" و"كريم" ومثيلاتهما لتشغيل السيارات، مع وقف التطبيقات أو البرامج التي يستخدمونها.

    وذكرت الدعوى أن شركتَي "أوبر" و"كريم" باستخدامهما نظام التشغيل المعتمد على "جي بي إس" تخالفان قانون المرور، لأنهما تقومان بتحميل ركاب بأجر، بالمخالفة لشروط الترخيص للسيارات المستخدمة.

    وأضافت الدعوى أن عمل تلك السيارات ليس له أى ضوابط تحكمه، ويتسبب في فرض نفسه على أصحاب المهنة الحقيقيين، ما دفع الحكومة، بعد 24 ساعة فقط من حكم القضاء الإداري، بإحالة مشروع قانون بشأن تنظيم خدمات النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات إلى مجلس النواب، لسرعة تقنين وضع "أوبر" و"كريم"، حيث يعمل بهما الآلاف.

    انظر أيضا:

    طرد دبلوماسي إسرائيلي من سيارة "أوبر" لتحدثه العبرية
    لأول مرة في السعودية... "أوبر" توظف سائقات سعوديات
    قريبا في "أوبر"... دراجات هوائية وسيارات للايجار ومواصلات عامة
    "أوبر" تلغي إحدى خدماتها
    الرئيس التنفيذي: تكنولوجيا "وايمو" كانت ستمنع حادث سيارة "أوبر" ذاتية القيادة
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان المصري, شركة كريم, أوبر, أمريكا, مصر, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik