10:14 19 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    مخيم لاجئين سوريين

    "سيدي الرئيس"... إعلان يجسد 3 زعماء يثير جدلا كبيرا (فيديو)

    © REUTERS / ALKIS KONSTANTINIDIS
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 21

    تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع إعلان مجموعة "زين" الكويتية لرمضان 2018، الذي تناول معاناة اللاجئين الفارين من مناطق الصراع والدمار.

    وجسد عدد من الممثلين شخصيات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وغيرهم من الرؤساء في الإعلان الذي حمل عنوان "سيدي الرئيس"، حيث ظهر الأطفال وهم يناشدون الرؤساء من أجل إنقاذهم مما حل بهم من ويلات الحروب.

    وتتناول الشركة من خلال الإعلان قضية القدس بعبارة "سنفطر في القدس عاصمة فلسطين"، في إشارة إلى رفض اعتراف الولايات المتحدة بها كعاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

    وحقق الإعلان أكثر من نصف مليون مشاهدة بعد أقل من 24 ساعة على تحميله على قناة الشركة على "يوتيوب"، وحظي الإعلان بإشادة من شخصيات اجتماعية وإنسانية في مقدمتها ملكة الأردن الملكة رانيا العبد الله التي كتبت على حسابها في "تويتر": من الجيد أن نستمع إلى صوت الأطفال وأرفقت التغريدة بعرض فيديو الإعلان.

    في المقابل، رأى نشطاء آخرون أن العمل لا يعبر عن الواقع بشكل صحيح رافضين ما وصفوه بأنه "خنوع واستعطاف للجلاد" على حد تعبيرهم.

    الإعلان من كلمات الكاتبة الكويتية هبة حمادة وألحان بشار الشطي وتوزيع ربيع الصيداوي، وإخراج سمير عبود، وتتميز إعلانات زين الرمضانية بأنها تُستوحى من قضايا الواقع، وهو ما يكسبها شعبية كبيرة.

    وكانت "زين" قد نشرت في رمضان 2017 فيديو إعلانيا لانتحاري يتحداه ضحايا الإرهاب، بشكل واسع في الشرق الأوسط، حيث تظهر المشاهد الأولى رجلاً يصنع حزاما ناسفا، ويترافق ذلك مع صوت طفل يتحداه، وفتاة صغيرة تقول: "سأخبر الله بكل شيء، بأنكم ملأتم المقابر بأطفالنا وكراسي المدارس فارغة".

    انظر أيضا:

    الحرب شريان الحياة لإسرائيل
    أمريكا والصين تسعيان لتجنب الحرب
    صحيفة: إسرائيل تفضل إسقاط النظام الإيراني بهذه الطريقة بدلا من الحرب المباشرة
    ناشطة بوليفية: إيجاد سبيل لوقف الحرب في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب على الإرهاب, إعلانات, فلاديمير بوتين, كيم جونغ أون, دونالد ترامب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik