12:37 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    اختبار الكحول

    دراسة: تناول الكحوليات يتسبب بأمراض خطيرة للأطفال

    © Sputnik . Artur Kriminskei
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    ينجذب الشباب المراهقون بصورة كبيرة نحو شرب الكحوليات في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعد أحد الشواغل الصحية الرئيسية، مما يؤثر على نحو خمس المراهقين على أساس منتظم، وكذلك في بريطانيا.

    ووفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، أشارت دراسة أمريكية إلى أن الإفراط في شرب الكحوليات خلال سنوات المراهقة يتدخل في نمو الدماغ، ويمكن أن يؤدي إلى ضعف الذاكرة في مرحلة البلوغ.

    ويحذر البحث من أن الإفراط في الشرب في سن المراهقة قد يعرض صحة أطفال المستقبل للخطر، وطبقا للدراسة، فإن جلسات السكر الثقيلة خلال فترة المراهقة تقلل من نمو النسل، مما يجعلها أقل اجتماعا وتغير نموها في سن البلوغ.

    وينطبق ذلك على كلا الوالدين  بما في ذلك الفتيان والفتيات، ويحذر العلماء في التجارب التي أجراها باحثون من جامعة لويولا في شيكاغو، أن الآباء والأمهات الذين انغمسوا في الشرب عندما كانوا مراهقين قد ينقلون الاستعدادات إلى عوامل صحية ضعيفة مثل انخفاض وزن الجسم والسلوك المعادي للمجتمع لأبنائهم.

    وأظهر بحث سابق أجراه البروفيسور باك أيضًا، أن المراهقين الذين يتناولون المشروبات يزيدون من مخاطر الإصابة بالأمراض العقلية والبدانة في النسل.

    ووجدت الدراسة أن الكحول يعطل وظائف المخ في الأجيال القادمة عن طريق تغيير مفتاح الجينات المتعددة على نحو متقطع، مما يجعلها أكثر عرضة للاكتئاب والقلق والسمنة.

    وقال البروفيسور باك، من خلال فهم أفضل للسلوكيات السابقة للوالدين التي تؤثر على الأجيال القادمة، يمكننا أن نفعل المزيد لمنع استمرارها".

     

    انظر أيضا:

    دراسة... فيسبوك يتراجع لهذا السبب
    دراسة: الكلاب قد تساعد في بحث سلوكيات البشر تجاه الطعام
    دراسة: الحمية منخفضة الدهون مرتبطة بارتفاع احتمالات النجاة من سرطان الثدي
    دراسة... زيت شجرة الشاي بديل للمضادات الحيوية
    نتنياهو يهدد سوريا ويدعو الأسد إلى "دراسة التموضع الإيراني بجدية"
    دراسة... ضغوط العمل تؤدي لنتائج خطيرة مع الرجال دون النساء
    الكلمات الدلالية:
    إدمان الكحول, شرب الكحوليات, شرب الكحول, الكحول, صحة الأطفال, دراسة جديدة, الكحول, أمريكا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik