07:43 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    104
    تابعنا عبر

    أعرب قس فرنسي عن شعوره بالخجل بعدما اضطر للتقاعد عقب قيامه بضرب طفل في الثانية من عمره لبكائه خلال تعميده.

    وقال الأب جاك لاكروا صاحب الـ89 عاما وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "أنهي قسوستي الآن. هناك نهاية لكل شيء".

    وفي مقطع مصور للواقعة انتشر على نطاق واسع، قام القس بصفع الصبي وهو يقول له: "اهدأ، اهدأ، يجب أن تهدأ. التزم الصمت".

    وقال القس جاك عن الواقعة: "كانت ما بين الملاطفة والصفعة، كنت آمل التمكن من تهدئته، ولم أعرف ماذا أفعل. كان الطفل يصرخ كثيرا، وكان لا بد من أن أحني رأسه لأصبَّ الماء عليه".

    وأضاف:

    قلت له اهدأ، ولكنه لم يهدأ. حاولت أن أضمه. لقد اعتذرت لعائلته عن حماقاتي. أنا أنهي قسوستي الآن، لقد كان هذا آخر تعميد بالنسبة لي.

    وأوضحت الصحيفة أن أسرة الطفل تقبلت اعتذار القس، معبرة عن استيائها من تسريب مقطع الفيديو وانتشاره بهذا الشكل.

    انظر أيضا:

    أردوغان يرد على ترامب بشأن قس أمريكي مسجون في تركيا
    قس أمريكي يهدد العلاقات التركية الأمريكية
    محكمة مصرية تقضي بإعدام قاتل "قس المرج"
    الكلمات الدلالية:
    قس, صفع, طفل, كنيسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook