12:02 19 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    مولود جديد

    الصين: حوافز مالية لزيادة النسل

    © Fotolia / Massimhokuto
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01

    يدرس إقليم لياونينغ، الواقع في شمال شرقي الصين سبلا للتصدي لتناقص عدد سكانه وقد يقدم حوافز مالية لتشجيع الأزواج لإنجاب مزيد من الأطفال.

    ويسعى الإقليم جاهدا لمواجهة تراجعه الاقتصادي المستمر منذ فترة طويلة، كما تتقلص القوى العاملة في الإقليم وتتقدم في العمر بسرعة رغم حملة عمرها 15 عاما من جانب الحكومة المركزية من أجل "تجديد شباب شمال شرق البلاد"، بحسب ما جاء في صحيفة "تشاينا ديلي" الرسمية الصينية اليوم الثلاثاء.

    وارتفع الناتج المحلي الإجمالي لإقليم لياونينغ، الذي كان في وقت ما واحدا من أكثر أقاليم البلاد ازدهارا، في العام الماضي بنسبة 4.2 بالمئة مقارنة مع معدل للنمو على المستوى الوطني نسبته 6.9 بالمئة. وانكمش الناتج المحلي الإجمالي للإقليم بنسبة 2.5 بالمئة في عام 2016.

    ونقلت "تشاينا ديلي" عن وكالة التخطيط الاقتصادي في الإقليم إن لياونينغ يدرس تقديم حوافز ضريبية وتعليمية واجتماعية وسكنية للأزواج الذين يقررون إنجاب مزيد من الأطفال.

    وأضافت أن الإقليم سيقدم كذلك إجازة أمومة أطول ويتيح مرونة أكثر في ساعات العمل.

    وتفيد البيانات الرسمية بأن العدد الإجمالي للمقيمين بشكل دائم المسجلين في الإقليم بلغ في نهاية العام الماضي 43.69 مليون انخفاضا من 43.78 مليون في نهاية عام 2016.

    وأظهرت دراسة رسمية نشرت الأسبوع الماضي أن سكان لياونينغ المسنين زادوا بنسبة 3.62 في المئة في عام 2017. وبلغت النسبة المئوية للسكان في سن الستين أو أكثر 22.65 في المئة بزيادة قدرها 5.35 نقطة مئوية عن نسبتهم على المستوى الوطني.

    انظر أيضا:

    ترامب يخشى ممارسة الصين ضغوطا سلبية على اتفاق نزع النووي مع كوريا
    الصين والكويت تعلنان إقامة شراكات استراتيجية
    نجم برشلونة ينتقل إلى الصين
    الصين تتطلع إلى تعزيز العلاقات التجارية مع شرق أوروبا
    الصين تقول إنها مضطرة للرد على التنمر التجاري الأمريكي
    الصين تنتقد تهديدات إيران بشأن وقف تصدير النفط في مضيق هرمز
    الصين تحذر مواطنيها بشأن السفر إلى أمريكا
    أول وزير دفاع أمريكي يزور الصين
    "الحمامة الآلية"... أحدث وسائل التجسس في الصين (صور)
    الكلمات الدلالية:
    انجاب طفل, الصين, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik