22:15 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت وسائل إعلام يابانية أن الموجة الحارة الشديدة التي تسود البلاد تسببت في مقتل 14 على الأقل خلال أول ثلاثة أيام من الأسبوع، وعرقلت عمليات الإنقاذ في مناطق اجتاحتها السيول وقتل فيها أكثر من 200 شخص الأسبوع الماضي.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، قالت هيئة الأرصاد اليابانية إن درجات الحرارة، أمس الاثنين، الذي وافق عطلة عامة زادت عن 39 درجة مئوية في بعض المناطق الداخلية مصحوبة برطوبة عالية.

    وذكرت تقارير إعلامية أن ما لا يقل عن 14 شخصا لاقوا حتفهم بسبب الحرارة خلال مطلع الأسبوع، بينهم امرأة في التسعينيات عثر عليها فاقدة الوعي في حقل، ويعالج آلاف آخرون في مستشفيات من مشاكل صحية مرتبطة بارتفاع درجات الحرارة.

    واشتدت الحرارة في المناطق غير الساحلية مثل مقاطعة جيفو حيث بلغت درجات الحرارة 39.3 درجة مئوية في بلدة إيبيجاوا، أمس الاثنين، وهي الأعلى على مستوى البلاد، وسجلت العاصمة طوكيو درجات حرارة بلغت 34 درجة مئوية في اليوم ذاته.

    وبلغت درجات الحرارة في بعض المناطق التي شهدت سيولا جارفة 34.3 درجة مئوية، اليوم الثلاثاء، الأمر الذي شكل خطرا على العسكريين والمتطوعين الذين يعملون على إزالة الطين والأنقاض.

    وقال رجل في أوكاياما لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية: "الجو شديد الحرارة. كل ما بوسعنا أن نفعله هو المداومة على شرب المياه".

    وفي العام الماضي، لقي 48 شخصا حتفهم بسبب الحر خلال الفترة من مايو/أيار إلى سبتمبر/أيلول، منهم 31 في يوليو/تموز، وفقا لبيانات هيئة مكافحة الحرائق والكوارث.

    انظر أيضا:

    عدد ضحايا سيول اليابان يتجاوز 176 وتحذيرات من مخاطر جديدة
    عدد قتلى سيول اليابان يقترب من 200 والآلاف يحاربون العطش
    رئيس وزراء اليابان يلغي جولة خارجية بعد كارثة الفياضانات في بلاده
    الكلمات الدلالية:
    الحرارة, وفاة, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook