03:08 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    إذا كنت تشعر أن ثقتك في نفسك متزعزعة، ودائما ما تجلد نفسك بالتوبيخ والنقد الذاتي، فإن هناك تمرينا قصيرا إذا أديته قد تشعر برضا كبير عن نفسك، ولن تشعر بأي سلبية من حولك.

    تؤكد الدكتورة، ريني إنغلن، وهي أستاذ علم النفس في جامعة نورث وسترن، ومؤلفة كتاب "Beauty Sick: How the Obsession Cultural with Appearance Hurts Girls and Women"، أن تمرين كتابة لمدة 10 دقائق، يمكن أن تحدث فرقا حقيقيا في نظرتك السلبية إلى نفسك، ولو على المدى القصير، بحسب مجلة "إنك" الأمريكية.

    وتشير إنغلن، إلى أن هناك عدة إصدارات مختلفة من هذا التمرين، ولكن تلك هي أبسط نسخة، وهي أن تكتب رسالة إلى نفسك من وجهة نظر "صديق وهمي".

    ويجب أن أن يكون ذلك الصديق الوهمي محبا لك من دون شروط، ويتقبلك في جميع حالاتك، ورؤوف بك، كما يمكنه رؤية كل نقاط ضعفك وعيوبك، وكذلك نقاط القوة والصفات الجيدة فيك، ويتفهم الطبيعة البشرية في جميع أمجادها وعيوبها، وملم بتاريخ حياتك، ويدرك كيف ساعدت كل التجارب التي لديك، سواء كانت جيدة وسيئة، في أن تصبح الشخص الذي أنت عليه اليوم.

    وتقوم فكرة التمرين على أن تضبط المؤقت الخاص بك، ثم تقضي 10 دقائق على الأقل في كتابة رسالة من هذا الصديق الوهمي لك، وإذا نفذت من صديقك بعض الأشياء لكي يقولها لك قبل انتهاء الوقت ، فحاول إعادة التكرار، ربما باستخدام صياغة مختلفة.

    كما أنه تم تصميم نسخة أخرى من هذا التمرين، لمساعدة النساء على تقبل أجسادهن، سواء كنت نحيفات بشدة أو زائدات في الوزن، ولكن يجب أن تتمحور الرسالة هذه المرة حول الجسم، وذلك من منظور ذلك الصديق الوهمي، فكر في ما سيقوله صديقك عن جسمك.

    واختبرت الدكتورة، ريني إنغلن، إصدارات مختلفة من هذه التمارين عبر الإنترنت على أكثر من 1500 امرأة، وبعض أعضاء نادي نسائي، وكانت النتيجة النهائية هي شعورهن بتحسن ورضا من أجسادهن، وحول أنفسهن بشكل عام.

    انظر أيضا:

    "السعادة والخمول والانتباه"… كيف يؤثر الطعام الذي نتناوله على أدمغتنا
    بمناسبة نقل السفارة للقدس... إيفانكا ترامب: أنا في غاية السعادة
    بعد ترشحه ضد "أردوغان".. من هو زعيم "حزب السعادة" التركي
    خبير: ترشح رئيس حزب "السعادة" لن يغير مسار الانتخابات الرئاسية التركية
    رسميا… "الشوكولاتة" مفتاح السعادة
    "هرمون الدوبامين"... حقيقة الخرافة الأكثر انتشارا حول السعادة
    الكلمات الدلالية:
    تمرين, تدريب, علم النفس, سعادة, كتاب, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook