Widgets Magazine
03:34 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الإسلام في المكسيك

    انتشار الإسلام في بلاد المايا (صور)

    © AFP 2019 / Ronaldo Schemidt
    منوعات
    انسخ الرابط
    170
    تابعنا عبر

    لم تعد الفتاة المحجبة أمرا نادرا في سان كريستوبال المكسيكية ولن تفاجئ أحدا. إذ تتواجد الجاليات المسلمة هنا منذ أكثر من 20 عاما. وتحولت المدينة خلال هذه الفترة إلى مركز ديني لأتباع الإسلام في ولاية تشياباس.

    وأجرت وكالة "سبوتنيك" مقابلة مع أحد زعماء الجاليات المسلمة لمعرفة كيفية ظهور الإسلام على أراضي المايا القديمة.

    ويرتبط ظهور الإسلام في ولاية تشياباس بانتفاضة جيش زاباتيستا للتحرير الوطني في عام 1994.

    حينها اقترحت مجموعة من الدعاة الإسبانيين على الزعيم الايديولوجي للثوريين ماركوس لإدخال الجميع في الإسلام، إلا أن ماركوس رفض اللقاء مع الدعاة.

    الإسلام في المكسيك
    © AFP 2019 / Ronaldo Schemidt
    الإسلام في المكسيك

    وبدأ الدعاة حينها بالعمل بأنفسهم وجذب السكان المحليين بشكل منفصل وحققوا بعض النجاحات. ومع مرور الوقت، تشكلت في تشياباس 4 جاليات مسلمة مختلفة. وكان غالبية أتباع الإسلام من شعوب المايا وتزوتسيل.

    ووفقا لتقديرات المعهد الوطني للإحصاء والجغرافيا في عام 2010، فإن عدد السكان المسلمين يبلغ 3760 مسلم، منهم 110 أشخاص يقيمون في ولاية تشياباس.

    ومع ذلك، فإن هذه البيانات تعتبر قديمة. وتقدر بعض الجاليات المسلمة أن عدد أتباع الإسلام في المكسيك حاليا وصل إلى 10 آلاف شخص.

    الإسلام في المكسيك
    © AFP 2019 / Ronaldo Schemidt
    الإسلام في المكسيك

    وتعتبر جالية الأحمدية، إحدى أكبر الجاليات المسلمة في ولاية تشياباس. وتحدث الإمام إبراهيم تشيتشيف من مدينة سان كريستوبول عن أصول الإسلام على أراضي الهنود الحمر وإنجازات ومخططات الجاليات مستقبلا، قائلا: "عدد أتباع الطائفة الأحمدية اليوم يشكل 60 أسرة، وما يزال هذا الرقم في نمو. وكان بين مسلمي الولاية العديد من الهنود الحمر، الذين يبحثون عن الطريق الصحيح ويجدونه في جاليتنا ويصلونه عبر تعاليم الإسلام".

    وتجدر الإشارة إلى أن شعوب الهنود الحمر يشكلون غالبية المسلمين، المقيمين في تشياباس، ولا سيما في مدينة سان كريستوبال دي لاس كاساس، حيث تتمركز الجالية.

    الإسلام في المكسيك
    © AFP 2019 / Ronaldo Schemidt
    الإسلام في المكسيك

    وأشار تشيتشف إلى أن العديد من الجماعات دخلت الإسلام في عام 1995. وكان كثير منهم في صفوف جيش زاباتيستا للتحرير الوطني. ولفت الانتباه إلى أن العديد منهم امتنعوا عن القتال بعد اعتناق الإسلام.

    وأضاف الإمام: "إن هدفنا يكمن في نشر وشرح التفسير الصحيح لديننا، لمن يخطئ في أحكامه حول الإسلام. هناك الكثير من الالتباس لدى المجتمع، الذي يربط الإسلام غالبا بالإرهاب والمعاملة القاسية للمرأة".

    الإمام إبراهيم تشيتشيف من المكسيك
    © AFP 2019 / Ronaldo Schemidt
    الإمام إبراهيم تشيتشيف من المكسيك

     

    انظر أيضا:

    محامي عائلة القذافي يكشف حقيقة شهادة "الدكتوراة" الممنوحة لسيف الإسلام
    وزير الأوقاف السوري لجيش بلاده: أنتم جند الله في الأرض وحماة الإسلام من التكفير
    "جيش الإسلام" يسلم الجيش السوري دباباته (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    الإسلام, المكسيك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik