Widgets Magazine
16:24 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حجاج في موسم الحج

    هكذا أنقذ شاب سعودي حاجا تركيا فقد وعيه (فيديو)

    © REUTERS / SUHAIB SALEM
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنقذ شاب سعودي حاجا تركيا، يبلغ من العمر 60 عاما، إثر تعرضه لحالة إغماء في المدينة المنورة، بعمل العديد من محاولات الإنعاش القلبي والرئوي.

    وبحسب قناة "العربية"، قال الشاب فهد غويزي الحربي، المتخصص بمجال التمريض: "فوجئت خلال ممارستي العمل في استقبال أحد الفنادق في المدينة المنورة، بسقوط حاج تركي تعرض لحالة إغماء وفقدان للوعي، وعلى الفور، هرعت لإنقاذ الحاج، وتقديم الإسعافات الأولية قبل وصول فرق الهلال الأحمر للموقع، وخلال دقيقتين استعاد الحاج وعيه، بعد العديد من محاولات الإنعاش، فقام بغسل وجهه، وطلب من زميله الاتصال بالإسعاف".

    وتابع: "تم نقل الحاج للمستشفى، وهو يعاني ارتفاع الضغط والسكري، وقمت بزيارته بعد انتهاء عملي، وتابعت حالته، حتى غادر المستشفى".

    واستطرد الحربي حديثه: "مارست مهنة التمريض في بعض المستشفيات الخاصة، ثم اتجهت للعمل في مجال الاستقبال بأحد الفنادق، على الرغم من حصولي على دبلوم تمريض، واجتيازي اختبار الهيئة الطبية، وحصولي على العديد من الشهادات، التي تثبت تميزي في هذا المجال، كما عملت في الأعمال التطوعية الإسعافية، أيام الحج وشهر رمضان".

    وقال: "يجب أن نقدم صورة مشرفة لخدمة الحجاج، وهذا دورنا في السعودية، وبعد عملية إنقاذي للحاج، وجدت "ثناء وشكر من المجتمع"، بعد انتشار مقطع فيديو، راج في وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبر أن هذا الدور الإنساني واجب على كل من يستطيع أن يقدم خدمات لعباد الرحمن".

    يذكر أن الشؤون الصحية في منطقة المدينة المنورة تواصلت مع الشاب، فهد الحربي، صباح هذا اليوم، وتم تكريمه من قبل مدير عام الشؤون الصحية بالمدنية، الدكتور عبدالحميد الصبحي.

    انظر أيضا:

    السعودية تحقق مع إسرائيليين تعاونا مع الموساد لاستهداف موسم الحج
    رسالة الملك سلمان إلى وزير الداخلية السعودي بعد انتهاء موسم الحج
    السعودية وإيران يتبادلان الزيارات بعد موسم الحج
    السعودية.. السجن 12 عاما لداعشي أدين بالشروع في تنفيذ عملية إرهابية خلال موسم الحج
    روحاني يطالب بمعاقبة السعودية على أخطاء موسم الحج الفائت
    الكلمات الدلالية:
    وسائل التواصل الاجتماعي, السعودية, الجمارك السعودية, تركيا, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik