18:58 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    كيم كارداشيان ويست (يسار) وكورتني كارداشيان تصلان لحفل توزيع جوائز 2018 CFDA Fashion للأزياء في متحف بروكلين، نيويورك 4 يونيو/ حزيران 2018

    شاهد... كيم كارداشيان متهمة بالسرقة

    © AFP 2018 / Angela Weiss
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 31

    تسعى نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، كيم كارداشيان مع محاميها، حاليا، لإجراء تسوية قضية متعلقة بعطرها الخاص.

    وتم الكشف في شهر يوليو/تموز، عن رفع دعوى قضائية ضد كارداشيان (37 عاما)، والتي تتهمها فيها بسرقة شعار شركة تسويق، تدعى "فايبس" لحساب الشعار الخاص بعطرها الجديد، والذي يحمل نفس الاسم.

    ولا يتشابه شعار عطر كيم كارداشيان الجديد مع شعار الشركة في الاسم فحسب، بل أيضا في أن الاسمين متواجدين بداخل "فقاعة تفسيرية".

    وقالت شركة "فايبس ميديا" في دعواها القضائية، إن شركة كيم كارداشيان لمستحضرات التجميل، سرقت شعارها، الذي تم تسجيله في عام 2012.

    ووفقا لوثائق القضية، التي حصل عليها موقع "ذا بلاست" الأمريكي، فإن شركة "فايبس ميديا" كانت على اتصال بمحامي كيم كارداشيان، وأسفرت مناقشاتهما عن "محاولة لإيجاد حل لهذه المسألة بشكل ودي".

    وأمضت كيم كارداشيان، الأشهر القليلة الماضية، في الترويج بحماس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لخط عطورها الجديد، الذي يتكون من ثلاثة روائح، هي "كيموجي فايبس" و"كيموجي شيري" و"كيموجي بيتش".

    ووفقا لموقع "تي إم زي" الأمريكي، فإن كيم كارداشيان حققت أرباحا فورية، عقب طرحها لعطورها الثلاثة، في 17 يوليو، إذ جنت 5 ملايين دولار في أول 5 دقائق فقط.

    يذكر أن كيم كارداشيان سبق لها وأن حققت أرباحا خيالية في وقت قياسي، من أدوات التجميل التي تحمل اسمها، إذ أنها حصدت مبلغ 14 مليون دولار، خلال الثلات ساعات الأولى، من طرحها لعصى الكونتور التجميلية، في يونيو/حزيران 2017.

    انظر أيضا:

    كيم كارداشيان لا تستبعد ترشحها لرئاسة أمريكا (فيديو)
    كيم كارداشيان: مصدومة لأنني أظهر دوما عارية (فيديو)
    ترامب يلتقي مع كارداشيان (صورة)
    ترامب يشكر زوج كيم كارداشيان... وهي تحاول إنقاذه
    شقيقة كيم كارداشيان تكبد "سناب شات" خسائر أكثر من مليار دولار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مشاهير, دعوى قضائية, مشاهير, عطور, سرقة, كيم كارديشان, كيم كاردشيان, كيم كارداشيان, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik