06:33 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الممثلة الأمريكية جينيفر لورانس في فيلم ريد سبارو

    فيلم "ريد سبارو"... جينيفر لورانس تتجاوز الحدود في دراما جاسوسية مثيرة أشبه بـ "كابوس جنسي"

    © Photo/ Facebook/ RedSparrowMovie
    منوعات
    انسخ الرابط
    112

    قدم المخرج فرانسيس لورانس، حبكة مثيرة تتسارع معها الأنفاس، في واحد من أبرز أفلام 2018، عن العالم الجديد والصادم للجاسوسية، في فيلم فيلمه "ريد سبارو"، بتجسيد مدهش من الممثلة الأمريكية، جينيفر لورانس.

    وبرعت جينيفر لورانس في تجسيد بأحداث الفيلم، دور إنسانة يائسة، تسلك "طريق اللاعودة"، بالعمل كجاسوسة روسية، دائما ما تصيبك بحيرة وخوف بشأن خطوتها القادمة، وتجعلك في اكتشاف مستمر لشخصيتها، بسبب مزاجيتها، وهو المطلوب تماما من السيناريو الذي كتبه جستن هايث، والمستوحى عن رواية لجاسون ماثيوز، وهو عميل سابق في المخابرات المركزية الأمريكية.

    وتدور أحداث فيلم الإثارة، الذي جاء أشبه بـ "كابوس جنسي"، ومن إخراج فرانسيس لورانس، صاحب الأفلام الشهيرة "هانغر غيمز"، حول "دومينيكا إيغوروفا"، التي نراها في البداية راقصة باليه في فرقة البولشوي الروسية، ولكن يكتب لمسيرتها المهنية كلمة النهاية، بسبب كسر على المسرح (ليس حادث)، وتتبدل حياتها منذ هذه اللحظة.

    وبعد انتهاء أيامها مع الرقص، تدرك دومينيكا أنها ستفقد تأمينها الصحي، وكذلك الشقة المتواضعة التي تعيش فيها مع والدتها المريضة، ما يجعلها لقبول عرض عمل من عملها "إيفان"، الذي يعمل كنائب مدير وكالة الاستخبارات الروسية.

    وتقوم مهمة دومينيكا على استدراج وإغواء رجل أعمال إلى أحد الفنادق، ولكن عندما تنجح في هذا تفاجأ بقتله، وتصبح مهددة بالطرد من عملها، ما لم توافق على الالتحاق بمدرسة خاصة بتخريج "العصافير" أو "سباروز"، الذين يستعملون الجنس وأجسادهم ضد أعداء الوطن.

    وهناك تلتقي دومينيكا بمديرة المدرسة المتجردة من المشاعر، والتي تلعب دورها بامتياز الممثلة شارلوت رامبلينغ، التي تحث طلابها على التعري والتجرد من ملابسهم، بحجة "أجسادكم ملك للدولة، فهي التي غذتها من أن ولدتم فيها"، وتعلمهم أن يكونوا مراوغين وإغوائيين بكل السبل، وهناك يحدث تحول درامي لشخصية دومينيكا، وتصبح أكثر جرأة وفخرا بما تفعله، بعدما كانت خجولة في البداية.

    بعدها، يتم إرسال دومينيكا إلى بودابست، من أجل الإيقاع بعميل مزدوج في روسيا يعمل لصالح المخابرات الأمريكية، "نيت ناش"، ولكن ما يحدث هو أن يكشف كلا منهما عن وجهه الحقيقي للآخر، تولد شرارة رومانسية بينهما، وتصاعد الأحداث حتى تنتهي بشكل غير متوقع على الإطلاق ومفاجئ بكل المقاييس للمشاهد.

    ويشهد الفيلم على تقديم جينيفر لورانس لأول مشاهد عارية في مسيرتها الفنية، بعدما كانت ترفضها في السابق، ودافعت عن هذا، بتأكيدها أن ذلك زاد من قوتها، عكس ما كانت تشعر بالضعف، عندما تم تسريب صور عارية لها من هاتفها الذكي في عام 2014، وفقا لمجلة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية.

    وعن أبرز ما كتب عن فيلم "رد سبارو"

    مجلة "فارايتي" الأمريكية: لأول مرة منذ فترة طويلة، يثير فيلم الإثارة "ريد سبارو" توترات الحرب الباردة بطريقة لا تشعر بأنها مبتذلة، لا عجب أن التجسس أصبح أصعب من أي وقت مضى، في ظل وجود قرن من التجسس المنفتح، حيث أصبحت حتى معظم الدوافع السرية مكشوفة وفي العراء".

    موقع "ذا راب": "ريد سبارو" هو نوع من الإنتاج الفخم والعالمي، الذي ينقلنا إلى البولشوي وبودابست ولندن، ناهيك عن "مدرسة فتيات الليل"، حيث يتم تدريب الجواسيس المحتملين ليكونوا قاتلين وإغوائيين، إنها نوع من القضايا التي لا معنى لها، ومن السهل ضبطها من أفلام أخرى".

    صحيفة "إندبندنت" البريطانية: ""أتساءل ما إذا كانت جينيفر لورانس مدينة للمخرج فرانسيس لورانس بإنتاج هذا الفيلم، الذي يبدو وكأنه أنتج لغرض ضئيل غير إظهارها عارية… ربما كانت قصة مثيرة وممتعة في غرفة المونتاج، لكن كانت النتيجة النهائية في السينمات هو دراما مهووسة طويلة الأمد ومستقيمة للغاية، تحاول أن تعوض نفسها عن طريق بعض العنف المتطرف والغثيان".

    وعرض فيلم "ريد سبارو" في السينمات حول العالم، ابتداءا من 15 فبراير/شباط.

    انظر أيضا:

    ما مصير الهاكر الذي قام بتسريب صور جنسية للمثلة جنيفر لورانس
    جينيفر لورانس تهاجم فيلما مرشحا لأوسكار 2018... لم تحتمل سوى 3 دقائق منه
    جينيفر لورانس تعترف: لست حاصلة على مؤهل عالي
    جنيفر لورانس ترد على منتقدي فستانها
    جينيفر لورانس تتحدث في السياسة
    الكلمات الدلالية:
    أفلام 2018, سينما, منوعات, أفلام, جينيفر لورانس, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik