11:52 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربرغ في انتظار لقاء السيناتور نيلسون في الكابيتول هيل في العاصمة الأمريكية واشنطن، الثلاثاء 10 نيسان/أبريل 2018

    هل أوفى الهاكر بتهديده وحذف صفحة زوكربيرغ من "فيسبوك"

    © REUTERS / LEAH MILLIS
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 11

    أثار أحد القراصنة الإلكترونيين (الهاكرز) اهتمام وسائل الإعلام العالمية، بعدما أعلن قبل 5 أيام أنه بصدد حذف حساب مارك زوكربيرغ، مؤسس موقع "فيسبوك"، أمس الأحد، وذلك في بث مباشر.

    وذكرت شبكة بلومبيرغ أن "الهاكر" التايواني الجنسية، ويدعى تشانغ تشي-يوان أعلن عبر صفحته على فيسبوك أنه سيحذف حساب مؤسس الموقع يوم الأحد القادم على مرأى ومسمع من الجميع، إذ يعتزم إذاعة عملية القرصنة على حساب زوكربيرغ في بث حي أمام آلاف المتابعين، وفقا لمجلة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية.

    ولكن تشانغ تسي-يوان (23 عاما) تراجع عن تهديده، وأخبر وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، أنه قرر التراجع عن قراره، ووقف بثه المباشر لحذف صفحة زوكربيرغ، كما وعد.

    وفي منشور جديد على "فيسبوك"، أكد تسي-يوان أنه لم يكن يتوقع أن يلقى إعلانه بشأن حذف صفحة مارك زوكربيرغ، رواجا كبيرا، الذي تم إرساله إلى أكثر من 27 ألف شخص، بحسب موقع "ماشابل" الأمريكي.

    وأشار إلى أنه كان يقصد بإعلانه، الأشخاص المتواجدين في بلده فييتنام فقط، وليس في كافة أنحاء العالم، لكنه أكد في ذاته أنه اكتشف وسيلة تسمح له حذف صفحة مارك زوكربيرغ على "فيسبوك"، وعرض لقطات ثابتة (سكرين شوت) من طريقته.

    وقال الهاكر التايواني، بأنه يثبت قدرته على حذف صفحة مارك زوكربيرغ، عندما يحصل على مكافأته المالية من "فيسبوك".

    وكان تشانغ اعترف، في وقت سابق، على صفحته على "فيسبوك" أنه ينفذ عمليات القرصنة من أجل جمع المال، في المقابل كان "فيسبوك" قد أعلن عن أنه بصدد مكافأة من يكتشف نقاط الضعف الأمني في الخدمة المقدمة من الموقع.

    ووجه تشانغ سي-يوان، رسالة إلى مارك زوكربيرغ، اليوم الإثنين، عبر حسابه الشخصي على "فيسبوك"، بشأن خرق "فيسبوك" لخصوصية الملايين من مستخدميه حول العالم، وجاء فيها: "أنا مجرد نكرة، وقد لا تهتم بما أقول، ولكني لست أسعى الآن ليس لإظهار مهاراتي كهاكر في سبيل الحصول على مكأفأة مالية، ولكني أحرص على أمن وسلام العالم، لأن العالم أصبح غير راض عن "فيسبوك".

    وتابع: "أنا وحدي، ولا أستطيع أن أحارب شركة كبيرة مثل "فيسبوك"، لكن الآن جميع المستخدمين في جميع أنحاء العالم قد اتحدوا سويا، لمحاربة "اختراق الخصوصية" عند "فيسبوك. إن الخطة الخاصة بحساب مارك زوكربيرغ هي مجرد البداية، وإلغائي لها لا يعني أنني أتخلى عن القتال، لأن المستخدمين في جميع أنحاء العالم ينتظرون "اعتذارا حقيقيا" من "فيسبوك".  

    يذكر أنه تم اختراق حساب مارك زوكربيرغ على "فيسبوك" من قبل، وكان ذلك في عام 2011، عندما اخترق هاكر الصفحة، وكتب عليها "فلتبدأ القرصنة"، كذلك تم الإبلاغ في شهر أبريل/ نيسان أن "فيسبوك" حذف بعض الرسائل الخاصة لزوكربيرغ، وذلك خشية تعرضه أو الشركة لاختراق.

    انظر أيضا:

    هاكرز يهددون مشاهدي المواقع الإباحية بفضح أمرهم
    وسائل إعلام غربية تنوي اتهام روسيا بشن هجمات "هاكرز" على مواقع الأولمبياد الشتوية
    محكمة بريطانية ترفض تسليم هاكرز إلى الولايات المتحدة الأمريكية
    صحف أمريكية: هاكرز روس اخترقوا وكالة الأمن القومي الأمريكية
    "كاسبرسكي لاب" لا تملك معلومات عن هجوم هاكرز محتمل على المصارف الروسية
    الكلمات الدلالية:
    اختراق خصوصية, أخبار تكنولوجيا, هاكرز, تكنولوجيا, هاكر, فيسبوك, مارك زوكربيرغ, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik