03:44 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الممثلة المصرية هند رستم

    مع احتفال "غوغل" بميلاد هند رستم... الطفلة الشرسة التي تحولت إلى "نجمة الإغراء الأولى" بسبب إصابة

    © Photo / Facebook/ Robabikya
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    يحتفل محرك البحث الأمريكي "غوغل"، اليوم الاثنين، بمرور 87 عاما على ميلاد هند رستم، أبرز نجمة إغراء في العالم العربي، التي مازالت نموذجا للعديد من الممثلات في فن الدلال والإغواء حتى يومنا هذا، ورحلت في عام 2011 حزنا على فراق شريك عمرها، طبيب النساء المصري، محمد فياض.

    طفلة شرسة

    ولدت هند حسين مراد رستم في حي محرك بك في محافظة الإسكندرية، في 12 نوفمبر/تشرين الثاني، وكانت الطفلة الوحيدة لأب مصري يعمل في الشرطة المصرية، وعلى الرغم من أنها أشهر نجمة إغراء في هوليوود الشرق، إلا أن هند كانت طفلة عنيفة، وكانت "تعض" الأولاد، وتتشاجر معهم، وكانت تتعمد بوضع قطعة حديد في مقدمة حذائها كي تركلهم به.

    من ليلى مراد حتى "بنات الليل"

    وبدأت هند رستم مشوار النجومية من بداية السلم، وتحديدا من خانة "الكومبارس"، إذ ظلت تشارك بأدوار صامتة في العديد من الأفلام السينمائية، من أبرزها ظهورها في مشهد أغنية "اتمخطري يا خيل"، من فيلم "غزل البنات" من إنتاج 1949، ومن بطولة ليلى مراد وأنور وجدي ونجيب الريحاني في آخر أفلامه.

    وجاءت نقطة انطلاق رستم في عام 1955، من خلال "مخرج الروائع" حسن الإمام، الذي كان مكتشفها وأستاذها، وأسند لها أول بطولة مطلقة في فيلمي "بنات الليل" و"الجسد"، لتصبح في خلال سنوات قليلة من أبرز نجمات السينما المصرية في فترتي الخمسينيات والستينيات، التي برعت في العديد من الأدوار، منها "الراهبة" و"شفيقة القبطية" و"إمرأة على الهامش" و"باب الحديد" و"صراع في النيل".

    وكانت تتسم شخصية الراحلة هند رستم بالعند الشديد، ما دفع المخرج حسن الإمام لتلقيبها بـ "عند رستم". 

    مارلين مونرو الشرق

    نالت هند رستم العديد من الألقاب من جانب الصحافة والإعلام، لعل من أشهرها "مارلين مونرو الشرق"، وذلك بسبب تشبه ملامحها مع ممثلة الإغراء الأمريكية الراحلة، سواء في المواصفات الجسدية أو الشعر الأشقر، ولكن لا يدرك العديد من محبيها أنها طريقة سيرها المغرية على شاشة السينما يعود إلى إصابة مزمنة في ساقها، بفعل حادث تعرضت له وهي طفلة، ما ترك معها إصابة مدى الحياة تؤثر على طريقة سيرها.   

    رفضت عبد الحليم حافظ

    طالما حلم جمهور هند رستم والمطرب عبد الحليم حافظ بعمل فني يجمع بينهما، وحدث تعاون فني وحيد بينهما بالفعل، ولكن غير مباشر، بإنتاج شركة "صوت الفن" التي يملكها حليم لفيلم هند رستم الشهير في الستينيات "الراهبة".

    وكشفت هند رستم في العديد من لقاءاتها الصحفية، أنها رفضت التمثيل أمام عبد الحليم حافظ في آخر أفلامه "أبي فوق الشجرة"، وذلك لكي لا تغضب زوجها الدكتور محمد فياض، بسبب أن طبيعة الدور وهو لراقصة، يحتوي على العديد من المشاهد الجريئة، ومع إصرار رستم على الاعتذار عن عدم قبول الدور، تم إسناده في النهاية للممثلة المصرية نادية لطفي. 

    بطلة العقاد المفضلة

    من أمتع اللقاءات بالنسبة لهند رستم طوال حياتها، هو ذلك الذي وقع بينها والكاتب والأديب المصري الراحل عباس محمود العقاد في عام 1963، عندما اختارها من بين 5 فنانات رشحهن مصطفى أمين لإجراء حوار معه، ينشر على صفحات مجلة "آخر ساعة"، فاختار نجمته المفضلة، كما أكد لها في اللقاء، لتكون هند رستم، ملكة الحوار، وبطلة روايته الشهيرة "سارة" حال تحويلها لفيلم سينمائي.

    اعتزالها الفن

    قررت هند رستم وبصورة نهائية اعتزال الفن والتمثيل، في عام 1979، من أجل التفرغ لزوجها وابنتها الوحيدة بسنت وحفيدها، بعد تقديمها لفيلم "حياتي عذاب"، مع الممثل الراحل عادل أدهم، والمطرب الراحل عماد عبد الحليم، والذي ذكرت بعض التقارير أنه كان سببا في اعتزالها الفن، بسبب تعامله السيء معها في كواليس التصوير، وهو ما لم يرض هند رستم التي كانت تتسم بكبرياء شديد، وأكدت بأنها سعيدة بقرار اعتزالها وهي مازالت في قمة عطائها الفني، واستمرار حب الجمهور لها.

    انظر أيضا:

    "غوغل" تبدأ في طرح "بيكسل سليت" للطلب المسبق
    احتجاجات آلاف موظفي غوغل بسبب التحرش الجنسي (صور)
    روسيا... هيئة الرقابة على الاتصالات تقرر مصير "غوغل" في 2 نوفمبر
    للمرة الأولى... "غوغل" يطرح لعبة فيديو مجانية في "الهالوين"
    حيلة بسيطة تغير من طريقة استخدامك لـ "مستندات غوغل" إلى الأبد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الفن العربي, سينما, أخبار مشاهير, أخبار فنية, مشاهير, أفلام, غوغل, هند رستم, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik