06:45 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    عدد من المخرجين والمخرجات الروس في ندوة مرآة المجتمع المتغير - التقاليد والابتكار بالسينما الروسية في الألفية الجديدة على هامش مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ 40، 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2018

    القاهرة السينمائي يعقد ندوة لمناقشة تطورات السينما الروسية في الألفية الجديدة

    © Sputnik . Mohamed Hemeda
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ 40، عقد عدد من المخرجين والمخرجات الروس ندوة تحت عنوان "مرآة المجتمع المتغير - التقاليد والابتكار بالسينما الروسية في الألفية الجديدة".

    وطرحت خلال الندوة العديد من النقاط الخاصة بدور المرأة في الإخراج، والتغيرات التي طرأت على السينما وتعبيرها عن الواقع المجتمعي.

    ومن ناحيتها، قالت المنتجة ناتاليا إيفانوفا، إنها تعمل منذ فترة طويلة مع المخرجين الرجال، وأنه لا يجب أن يكون هناك أي فارق سوى المهارة، وأنها تفضل التعامل مع الرجال، نظرا لأنهم أكثر التزاما في التحكم بانفعالاتهم، وأن هذا الأمر لا يدين المرأة كون ذلك طبيعة بشرية.

    وأضافت خلال الندوة: "خلال تعاملي مع بعض المخرجين كنت سعيدة جدا بتصرف المخرج مع الدراما، خاصة فيما يتعلق بالعلاقة بين الأم وأسرتها، وأنا كمخرجة وأم يمكنني أن أشعر بالمشكلات التي تواجه المجتمع".

    وتابعت: "أستطيع القول بأن المخرجات أبدين مهارة كبيرة في الفترة الأخيرة من خلال الأعمال المقدمة في السينما، وأقول إنها موجة كبيرة، وأنه من الممكن أن يكون هناك بعض البرامج التي يجتازها الرجل والمرأة على حد سواء، وهو ما يوضح من يمكنه القيام بدوره على أكمل وجه، وطيلة عملي لم يرفضوني ذات مرة لكوني إمراة".

    وخلال كلمته، قال المخرج سيرجي موكريتسكي، إن بعض الأفلام تعكس الواقع بشكل كبير، مثل "إلينا" و"صورة صادمة"، الذي يتحدث عن العلاقة بين الأب وابنه في مرحلة التسعينيات، وهي الفترة التي صورت فيها العصابات بشكل أقرب للواقع، وأضاف أن المخرجين في هذه الأعمال أخذوا بعض القصص وحاولوا عكس أمراض الواقع من خلالها، وذلك من أجل علاج كل الأمراض التي تصيب المجتمعات.

    بينما تحدثت الممثلة الروسية كسينيا رابوبورت، عن الفروق في قضية السينما، قائلة: "أعتقد أنه لا توجد فروق في صناعة السينما يمكن وضعها في بالمقارنة، إذ أن قضية صناعة السينما خاصة بمكانها ومنطقتها، وكل شيء شخصي للغاية ويختلف من قومية لأخرى ومساحة لأخرى".

    وأضافت أن الوسائل المادية تطورت في روسيا خلال السنوات الاخيرة بشكل كبير.

    من ناحيته، قال بافيل لونجين، إن الفترة الأخيرة وبفضل الجيل الحالي، أتاحت إمكانية التنزه والذهاب إلى دول أخرى، وهو ما ساهم في رؤية العالم بشكل آخر عما سبق، وأنه من الممكن من خلال الندوات الثقافية المتبادلة فهم الواقع في كل بلد بشكل أفضل.

    وفيما يتعلق بتأثير السينما الروسية على الجمهور المصري، أوضح أن هناك الكثير من الأشياء المشتركة والمتشابهة بين مصر وروسيا، خاصة في تقارب عدد السكان والتنوع المجتمعي، وأنه على مستوى السينما تمتلك روسيا تكنولوجيا حديثة كما تمتلك مصر إمكانيات حديثة أيضا.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة و"الشباب والرياضة" المصرية في محاضرات أيام "القاهرة السينمائي"
    رسالة من الفنانة سارة عبد الرحمن لرئيس مهرجان القاهرة السينمائي
    أسماء أكريميش تكشف لـ"سبوتنيك" سر إنتاجها لفيلم "لعزيزة" المغربي
    على هامش مهرجان القاهرة السينمائي... أصغر ممثلة سعودية تكشف عن رغبتها في تغيير الواقع السعودي
    حوار جريء لـ"سبوتنيك" مع بطلة الفيلم السعودي بمهرجان القاهرة السينمائي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مهرجان القاهرة السينمائي, سينما, منوعات, أفلام, ندوة, مهرجان القاهرة السينمائي, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik