03:20 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تسبب مصور سينمائي بالخطأ، في فقدان ممثلة أمريكية لذراعها خلال تنفيذ أحد المشاهد الخطيرة لفيلم Resident Evil.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ميل"، تعرضت الممثلة البديلة، أوليفيا جاكسون، لإصابات بالغة أثناء تصويرها الفيلم، وحصلت على 2.7 مليون دولار كتعويض لها.

    وسبق لأوليفيا قامت جاكسون أداء الحركات الخطيرة في أفلام مشهورة "حرب النجوم" و"حراس المجرة" و"ماد ماكس"، قبل أن تنتهي مسيرتها المهنية بعد الإصابة.

    وتم تصوير مشاهد الفيلم عام 2015 في جنوب أفريقيا، وكانت أوليفيا تقوم بحركات بهلوانية على دراجة نارية، وبسبب الجو الممطر فقدت السيطرة على الدراجة واصطدمت بالكاميرا المتحركة، وتشوه الجزء الأيسر من وجهها، وبترت يدها كاملة جراء الحادث.

    وأوضحت أوليفيا جاكسون أنه كان على المصور رفع الكاميرا عن اقتراب الدراجة النارية لتصوير المشهد من الأعلى لكنه لم يفعل ذلك، لتصطدم الكاميرا بوجهها وتدخل في غيبوبة لمدة 17 يوما.

    انظر أيضا:

    ترامب يقلب الطاولة على ممثلة إباحية
    شاهد إعدام ممثلة مصرية (فيديو)
    على هامش مهرجان القاهرة السينمائي... أصغر ممثلة سعودية تكشف عن رغبتها في تغيير الواقع السعودي
    تفاصيل الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق"... انضمام ممثلة وغياب آخر (صور)
    الكلمات الدلالية:
    سينما, ممثلة, تصوير, حادث
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook